الصفحات

السبت، 15 مايو، 2010

رسائلي إليه [ 4 ] ..!!!


We do not remember days; we remember moments
Cesare Pavese ]
::
::
هل تذكر الأحلام التي كنا نحلمها ونقصها على بعض في مساء اليوم التالي ..؟؟ كنت تحدثني عن حلمك بي .. وأحدثك عن حلمي بك .. كنت تحدثني عن تفاصيل حلمك بي .. وأحدثك عن تفاصيل حلمي بك .. كانت أحلام تسعد مساءاتنا .. تحملنا بعيداً جداً .. بعيداً عن كل ما حولنا ..
::
وإلى اليوم أحلامي بك لم تتوقفت .. فأنت لازلت تأتيني في حلمي كما في يقظتي .. تأتيني حلماً وأموت واقعاً .. تأتيني خيالاً وأبحث عنك وجوداً .. تأتيني في الحلم فـ أفرح وأصحو لأكتشف الواقع فأبكي  .. تأتيني ولا أبحث عن تفسير لهذه الأحلام خوفاً أن تحمل لي ما هو أكبر من قدرتي على تحمله ..
:

وكل يوم وأنا ذاهبة إلى عملي أتوسل  للشارع الذي أمر به ..  وللرصيف الذي انظر إليه ..أتوسل إلى  السماء التي أكون تحتها.. وإلى الأرض التي تحملني فوقها .. أن تجمعني بك صدفة .. فقط صدفة لا أدري كيف سأستقبلها، ولكني حتماً أتمناها ..
:
فـ شمس الصيف الحارقة تذكرني بك .. تذكرني بصباح الخير الصيفية منك .. وبصباحات قراءتك للجريدة .. وبصباح ٍ اسألك فيه :
وينك ..؟
اقرأ الجريدة ..
بالبيت ..؟
لا موقف السيارة طرف الشارع واقرأ ..
تتكلم جد ..!! ترى الشمس حامية برع  .. حرك السيارة وأنا بقرأ لك الجريدة وبقرأ لك كل عناوينها ..
تعجبيني لأنج تأكدين على كلامي لمّا أقول إنج راحتي ..
::
وتمر هذه المكالمة بالكثير من الضحك .. وبالكثير من المزاح أثناء قراءتي .. وبالكثيرمن التعليقات .. وبالكثير الكثير من كلام الحب بصوتك الذي كان مليئاً بالحب يوماً .. صوتك الذي قبل أن ننهي مكالماتنا ينخفض لدرجة الهمس بكلام يثير رغبتي في الحب ألف مرة.. ويجعلني أعشقك أكثر من كل مرة .. وأحبك أكثر من كل مرة .. وأسعد بك اكثر من كل مرة ..
::
واليوم وفي هذا الشهر الصيفي، شهر أيار بجوه الحار افتقد قراءة الجريدة في الهاتف .. افتقد ضحكاتنا الصيفية نهار صيفنا الحار .. فأقرأ الجريدة بصمت .. وأقلب صفحاتها بصمت .. وانتهي منها بصمت .. ويمر عليّ أيار وحزيران والأشهر من بعدهم .. وأنا لازلت أفتقدك .. ولا زلت أحبك ..
::
::
لك فقط :  بترسملي حاجات أكتر .. وعود أكبر .. وألقى نفسي من غيرك.. 
بتبنيلي أمل ثاني .. وأعيش تاني .. وأعيش بعزابي من غيرك ..  [ أغنية بتوحشني - شيرين عبدالوهاب ]

::

هناك 22 تعليقًا:

Reem يقول...

أحببت الإقتباس الأول ، يمكن قلتلج من قبل إن إقتباساتج تعجبني جداً :) !

و أحلامنا المكتظة بهم ، ما هي إلا القليل فقط ، مما يبدأ جميلاً .. و يتدرج حتى يصبح مؤلماً مفزعاً ، مثلك تماماً أرفض تفسير أحلامي .. أخاف أن ترجعني من بعد أن كنت عالياً ، الى سريري من جديد .. حيث لا شيء سوا بقايا نعاس .. و إستفاقة ..

لا أحب الصدف :) .. أبداً ..
الصدف مربكة ، سريعة ، و مباغته ..
تستثير هدوئي المعتاد ، و سكينتي ..

و في أثنائها و بعدها ..
نفكر في تفاصيل دقيقة ، دقيقة جداً .. تكاد تكون غير ملحوظة ..

تشغلنا الصدف كثيراً ، لكن مازلنا نتمناها .. ليش :) ؟

أمسك الجريدة منذ زمن طويل لسبب واحد فقط ، نقلها من مكانها الى طاولة أبي بقرب قهوته الصباحية ، أقرأ نصف مانشيت عريض كل يوم - حيث أنها تكون مطوية - ، ولا أجد جديداً رغم ذلك ..

إعتزلت الجريدة ..
و حكاياها ، و قصصها .. قصصها الكثيرة .. الجريدة تحمل الكثير المختلف كل يوم .. مع أن التغير غير حاصل :) !

؛
؛

منال
إن شاء الله الحين أحسن ؛* ؟
كعادتها رسائلك ..
جميلة !

Arweena يقول...

جمييييل =)

أتيت متاخرة يقول...

احببت هذه الرسائل

لأمست شيئا ما في ذاكرتي

كوني بخير

ابو فارس يقول...

ممكن تسمحيلي بالمرور

تحياتي

Manal E. AlNuaimi يقول...

الاقتباسات والمدونة كلها تحت امرج ..

نعم يبقى الحلم اجمل .. نرسمه ونلونه ونذهب به الى ما هو ابعد من الخيال .. والأجمل بأننا نحاول ان نبقيه بجماله خوفا من ان يكون أقسى علينا من الواقع .. فإن قسى علينا الحلم ف ماذا سيبقى لنا .. لذلك أبقس جماله بعدم تفسير الأحلام فيه ..خصوصا اذا جاءت به في حلمي ..

انتي لا تحبين الصدف، وانا اخافها .. ولكني لا ادري لماذا أتمناها الآن .. ربما لأني أريد شيئاً بلا ترتيب حتى لا ارهق نفسي بالتفكير المسبق ..
وربما يكون السبب الاول هو اني أريد أن اختبر نفسي هل لازلت ....... أم لا ؟؟؟؟ ربما هذا فقط ما اريد ان اعرفه إن جمعتني به صدفة ..

منذ أن كنت صغيرة وانا صديقة وفية للجريدة، وبحكم دراستي للصحافة زاد من ارتباطي بها ..
في الجريدة أقرا المقالات اما الأخبار فالعنوان يختصر لي عناء قراءتها ..


الحمدلله احسن شوي .. ومرورج هنا الأجمل ..

====

عزيزتي Arweena
مساج خير ..

تكفيني كلمة جميل .. لاكون سعيدة ..

=======

أتيت متاخرة

إن كانت هذه الرسائل قد لامست مكاناً من ذاكرتك فلابد أننا نتشابه فيما نحمله بداخلنا ..

========

ابو فارس المدونة افتتحتها لتمروا بها وتعطروها بمروركم ..

ف مرحبا بك ومنوّر بزيارتك ..

قوس قزح يقول...

أعجبتنى
واقعية ...

Manal E. AlNuaimi يقول...

قوس قزح ..

في كثير من الأحيان نكون ساخطين على الواقع .. ولكنه يعجبنا، لانه يبقى الشيء الصادق في حياتنا ..

مساك خير ..

سلة ميوّة يقول...

منال..

منذاك اليوم اللي علقتي عندي وانا حاسه فيج شي..
انتي طيبه؟؟ تعبانه؟؟ فيج شي؟؟

----------


الرسائلة مؤلمة!!!

حسستني بفراغ!
حسستني

بوسادة كانت مملؤة ريش نعام

وصارت خاويه...فارغه..الا من دموع!

ليش؟


السؤال الي عمري ماراح القاله إجابه


ليش الفراق أسهل ..

وليش البعد أسهل من الوصل؟



وليش الحب دايماً يحتضر في أحضان


راعته...سقته من ماي عينها..
وكبرته...



أدري..مافي إجابة...بس
يكفيني شرف المحاولة


منال ان شالله اتكونين بخير وصحه...وراحه


حبي

Manal E. AlNuaimi يقول...

اتاخرتي علي هالمرة .. وافتقدتج ..

ما ادري شجاوب على اسئلتج والله ..
بس بجوابج على كل الاسئلة بكلمة "إيه" ومش شوي .. لا وااااايد .. وانتي دايماً تفهميني ..


ذاك اليوم اللي كتبت تعليقي كان كل اللي انتي كاتبته آلمني .. وتعبني .. ماقدرت اكمل لكني غصبت نفسي علشان أقوى .. وآخرتها طلعت لا أقوى ولا أقدر، وفشلت حتى في محاولة إني اكون أقوى ..


عندما تحاولين الكتابة وأنتي في قمة يأسك .. وجرحكِ .. ونزفكِ .. عن موقف انتهى من حياتك بجرح وكان يوماً بالنسبة لك قمة الفرح .. هنا تبدأ الاسئلة التي لا إجابة لها .. وهنا تبدأ الغصة والدموع وكأننا نداوي أنفسنا بجرح أكبر ..

سلة كل أسئلة الحب لا إجابة لها ..
ووصلت إلى قناعة بأنه حتى الحب لا إجابة له ..

لم تكن الحياة مجرد وسادة ريش نعام ..

كنت أشعر بأني أمسك نجوم السماء بيدي ..بأني لست من الناس بهذا الحب .. وما في قلبينا يختلف عن الحب الموجود في قلوب البشر .. اتتخيلين ذلك ..
وبعد كل هذا تهوين من اعلى سماء الى أقسى أرض ..

أنا بخير سلة .. وإن شاء الله تكونين انتي بعد بخير ..

انه انا ولكنها ليست انتي يقول...

اخاف عليك من ولوج بحر الاحلام ... فقد اخذ غيرك بعيد وما عاد سالما
اربطي زورقك بارض الواقع ولا تبحري بعيدا.... فهنا تسكن الذكريات الجميلة وهنا يسكن الاحباب .. اما هناك فلا تسكن الا الاحلام الضائعة والاساطير وبابا دريا.
يكفيك منها ان تشاهدي ذلك البحر من بلكونة غرفتك.
ستبقى حروفي مجرد وجهة نظر.
صباحك ورد

Manal E. AlNuaimi يقول...

انه انا ولكنها ليست انتي ..

لا تخاف علي من حلم أو حتى أحلام، فالذي أصابني كان به الهم أكبر .. والجرح أكبر .. والغصة أكبر من أن يأخذني حلم ..

فأنا لازلت أعيش الواقع .. وهذا لا يمنع ان تكون لنا احلامنا التي نحلمها .. ونلونها .. ونشكلها .. ونرسمها كما نريد خصوصاً عندما يقسو واقعنا علينا ..

قريت هالجملة [يكفيك منها ان تشاهدي البحر من بلكونة غرفتك ] .. فعرفتك

ومساك خير ..

انه انا ولكنها ليست انتي يقول...

صباح الخير
لولا اني اعرف نمط تفكيرك لقلت غير ذلك
فلسفتك الخاصه احيانا تحيرني
لكنها تعجبني لانها دائما تميزك عن الاخرين

تحياتي

Manal E. AlNuaimi يقول...

انه انا ولكنها ليست انتي للمرة الثانية هنا .. :)

في يوم وقبل أن أبدأ بالتدوين قلت لي "لا تمسحين اللي تكتبينه، احتفظي فيه" .. وهذا ما فعلته.. ولازلت احتفظ بما كتبته بعد أن سمعت جملتك ..فاصبحت الحصيلة: قصة لم تكتمل، كلمات مبعثرة .. والكثير الكثير من الكتابات التي لا زلت اعود اليها واقراها الى الآن .. وبعدها بدأت بالتدوين .. لذلك ربما عليّ أن اوقول لك شكرا على جملتك .. :)

فلسفتي تحيرك ..؟؟!! أعتقد أنها اكثر وضوحا من اي شيء .. فلا ادري أين هي الحيرة ..

اما كونها تميزني فتأكد بأنه في كل شخص شيء يميزه ولا يشببه فيه أحد ..

ومساك خير ..

حالِمه .., يقول...

:""

آه

انه انا ولكنها ليست انتي يقول...

لذلك (ربما) عليّ أن اقول لك شكرا على جملتك .. حلوه ربما

بل شكرا لك
احب دائما ان تكون لي بصمة في المكان الذي اتواجد به وان اترك اثرا طيبا في قلوب من اتعامل معهم :)

فهل تشهدين بذلك لي ؟

Manal E. AlNuaimi يقول...

حالِمه ..

الآه مؤلمة .. دعيها جانباً .. :) واستمتعي بما تقرأينه، حتى وان كان حزيناً أو مؤلماً..

=====

انه انا ولكنها ليست انتي ..
شسالفة ربما بعد .. تحمل تاكيد ونفي لجملتك الاولى .. ؟؟؟ وأنا ما أفهم الألغاز ..

بقول أشهد ..وأشهد بس حتى لا ينقال عني لساني طويل ..

لا يبقى من الانسان شيء بعد ان يرحل او يترك المكان سوى ذكراه، فالبعض يترك ذكرى طيبة، والبعض الاخر العكس ..

نداء مصالحه يقول...

بِس بِس أنا جيييت :P

نهاارك سعيد يا عســل

آسفه على تأخيري :$:(

أشتقتلج ياا بعد عمري :$

راق لي بوح كلماتك شعرتُ بالشوق يختبأ

خلف جدرانه العتيقه ..

ينتظر يداً خفيه لتدير مقبضَ بابٍ

أكل الدهر عليها وشرب منذ زمنا

..

دمت بوّد يا طيّبه :))

Manal E. AlNuaimi يقول...

نداء يا حياتي ..

نورتي المدونة بهالطلة ..
اشتائتلك العافية .. :)

الشوق والحنين يختبئان بداخلنا يا نداء ..
اتصدقين بأني أجيانا اشتاق لأن اشتاق ، ليست فلسلفة ولكنها الحقيقة ..

الاشتياق لمشاعر راقية كانت بداخلي يوما.. مشاعر احببت تاثيرها كثييرا ..مشاعر كانت تاتي عفوية صادقة قد لا تساويها اي لحظة أخرى .. مشاعر قد لا تتكرر ..

مساج خير يا جميلة ..

حَتْىَ ( قهَوِتـِيْ .. تحَكِيكْ ! يقول...

عزٍيزٍتيٌ مدوٍنْه رآئعه متآبعه لكس بلآ شكٌ .. ~

Manal E. AlNuaimi يقول...

عزيزتي "حتى قهوتي تحتريك"

صباحج خير ...
ومنورة المدونة ..

حديقة الخير يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جميلة هي هاته الشرفة قلت أمر ألقي نظرة وقرأت رسالتك وأعجبني كلامكِ عن الأحلام ، جميلة هي الأحلام لما نتقاسمها مع أشخاص آخرين ، جميل أن يكون لشخصين حلم وآحد
وفقكِ الله أختِي :)

تراتيل خاطر يقول...

حروفك حاكت واقع الآمي كثيرا
ف منذ صباح اليوم بينما كنت اتصفح ظهرت لي مدونتك ، ومنذ ذلك الحين وأنا اقلب صفحاتك و رسائلك ،،
لم أغلق صفحتك ،،
فقط احضر محاضراتي
فاعود واستكمل ما نزف به قلمك
عشت معكـِ ألم لا حدود له ،،
و إبداع لا وصف يوفيه


أدعو الله ان يمن عليك بالراحة والسعادة ،،
وان يكفيك الهم والحزن يارب،،