الصفحات

الجمعة، 25 ديسمبر، 2009

عندما فتنتني عيون عمر الشريف وحمد السعيد ..!!!

"There is road from the eye to heart that does not go through the intellect"
[ G. K. Chesterton ]
،،،
،،،
سأعترف، بأني مغرمة بعيون حمد السعيد [عضو لجنة شاعر المليون]، فـ دائماً دائماً مبهورة أنا بالعيون، بلونها، باتساعها، وحتى بصغرها، وعندما يتحدث إلى شخص أشعر بأن أراقب عيونه أكثر من الانتباه لحديثه، وبما أني انسانة رومانسية جداً جداً فكانت تبهرني عيون عمرالشريف وتأخذني للبعيد البعيد .. لبحر اسكندرية، لقصة حب أتمنى أعيشها، لرسائل غرام اكتبها، لعاشق أبثه حبي، يومها تمنيت أن أكون فاتن حمامة عندما وقفت أمامه في فيلم "أيامنا الحلوة"، وسعاد حسني في فيلم "إشاعة حب"، وقديماً كنت انتظر الساعة الرابعة عصراً على قناة مصر الفضائية لأشاهد الفيلم العربي القديم، وفي كل يوم كنت أتمنى أن يكون بطل الفيلم عمر الشريف..
،،،،
وفي الثمانينيات كانت عيون شيريهان هي العيون التي كنت أتمنى أن يكون عليهما شكل عيوني، لذلك كنت أقفز من الفطور في رمضان لأجهز نفسي لمتابعة فوازيرها من بدايتها، وكنت أينما تحركت شيريهان بعينيها أكون أنا معها، كنت أحبها ولازلت، كنت أريد أن أصبح مثلها لأني فقط أحببت عينيها، ولكني لا أجيد الرقص، بالرغم من حبي له، لذلك كلما رأيت وصلة رقص تمنيت نفسي أن أجيده لأصبح شيريهان وأحرك عيني مثلها..
،،،،
ولعيون حمد السعيد مرة ثانية..
عاد الأربعاء الجميل، وعاد برنامج شاعر المليون في موسمه الرابع، وعادت لجنة التحكيم، وعاد "حمد السعيد"، لست مراهقة، ولكن تجذبني نظرته وعيونه، فـ حمد السعيد وعمر الشريف متشابهان في العيون، فكلاهما السواد في عينيهما يملأ جزءاً كبيراً من البياض كعيون الصقر..
والآن، والآن فقط أريد أن تشبه عيني عيون حمد السعيد لا ـعيون شيريهان ..:)
،،
برنامج شاعر المليون عاد من جديد، بأمسيات شعرية جديدة، و بشعراء جدد، وبتغيير في لجنة التحكيم، وبتغيير في بعض قوانينه ..
،،،
،،،
* لك فقط : عيونك أجملهم، وعيوني أجملكم .. :)

الأحد، 20 ديسمبر، 2009

ألم طفلة ...!!!

،،
،،

آخر جملة قالتها هذه الطفلة والتي جعلتني أبكي هي:
"ايها الحضور جربوا يوماً واحداً أن تعيشوا بإسم مستعار وقناعاً على الوجه لتعرفوا حجم المعاناة "
،،
،،


،،
،،
اسأل الله العظيم رب العرش العظيم ان يشفيك ويشفي جميع مرضى المسلمين

الجمعة، 18 ديسمبر، 2009

قصة حب ..!!


عجبتني ,،
وبكتني ,،
،،،
،،،،
،،،
،،،،،
" اللهم إني أسألك حبك، وحب من يحبك، وحب كل عملٍ يقربني إلى حبك، اللهم اجعل حبك إلي أحب من الماء البارد على الظمأ، اللهم ما أعطيتني مما أحب؛ فاجعله لي عوناً على ما تحب، وما زويت عني مما أحب؛ فاجعله لي فراغاً فيما تحب.."
،،،
===
لك فقط : دائما لك مني دعوة في ظهر الغيب لا يعلم بها الا ربي ..

الاثنين، 7 ديسمبر، 2009

صديقتي التي جرحت مرتين ..!!!

" انا بالتمر لفمو وهو بالعود لعيني"
"مثل شعبي مغربي"

،،،
بعد أن انتهى حبها الأول بجرح، جائتني ذات يوم وهي تغني لـ عبدالحليم

"تاني .. تاني .. تاني .. راجعين للحب تاني"
،،،،،،
هي صديقتي التي أنهي الحديث معها بـ " الجدال معك عقيم"، فـ تستمر في حديثها ولا تأبه..
تشبه المطر أحياناً ولا أدري كيف..
هي التي تعجبها عيني بالكحل..
هي التي حضرت معها أفلام أحمد حلمي وانفجرنا ضحكا في السينما..
هي التي في يوم ماطر تناولنا غداءنا معاً في مطعم على الشاطئ ثم مشينا معاً تحت المطر..
هي التي جلست معها ذات يوم بارد في الحديقة عدة ساعات وبعد أن صعدنا السيارة عرفنا أن درجة الحرارة كانت 14، لم نشعر بها لاندماجنا في الضحك والحديث..
هي التي أصحو يوم اجازتي على مسج منها "شو بكره نفطر ولا نتغدى مع بعض" ..
هي التي أذقتها أولى طبخاتي، وفـي الطريق أرسلت لها رسالة sms " لما تاكلين الكب كيك غمضي عيونج وقولي أمممممممم "
،،،
،،
عكسي تماماً في كل شيء ..
جرأتها مقابل هدوئي ..
كلامها الكثير مقابل القليل مني ..
أراؤها التي تختلف عن آرائي في بعض الأحيان ..
نختلف ولكن نكمل بعضنا ..
،،
،
هي التي قالت لي قبل سنة لو صحيت بوماً من نومي ولم يكن سواه في هذه الدنيا لا أتخيل نفسي أن أحبه، ثم بعد فترة جائتني تقول لي "بالأمس كان عيد ميلاده واحتفلنا به معاً" ..
كيف.. وأين كلامك عنه .؟؟!!!
فردت باتسامة العاشقين "كلامي كان قبل الحب .. وأنا الآن غارقة في الحب"..
،،
،،
هو
جرى خلفها سنة، وهو لا يطلب منها إلا رضاها ..
سنة وهو لا يرغب إلا بشيء أقل من القليل ..
سنة وهو لم يبقي شيئاً لم يمارسه المحبين للتقرب إلا ومارسه معها ليتقرب منها ..
سنة وهو يرسل لها الرسائل والورود والقصائد ..
سنة وهو يهديها أعذب الأغاني ..
سنة وهو يمارس دور العاشق باتقان ..
سنة وهو يبكي لترحمه من هذا الحب ..
سنة وهو يوصلها لبيتها بعد انتهاء الدوام خوفاً عليها من الطريق ..
سنة وهو لا ينام إلا بعد يرسل لها بيت شعر مختوماً بكلمة "تصبحين على خير" ..
سنة ومن بعدها أصبحت صديقتي أسيرة هواه ..
،،
،،
رسم لها الحياة معه صورة أجمل من الخيال ..جعلها أميرته .. أَصبحت لا أراها لانشغالها بقلبها ..
حدثها عن كل شيء، وعن كل ما تحب، وعن تفاصيل لم تهتم بها يوماً ..
عن غيرته من عملها، عن ولعه بعينيها، عن حياتهم معاَ، عن أسماء أطفالهم، عن الحب والهوى والغزل، عن الليل والسهر والعشق ..
حدثها عن والديه، عن منطقته، عن أرضه وحتى تراب أرضه ..
،،،،،،
،،،
هي
قالت بأنها أضاعت سنة من عمرها عندما لم تبادله المشاعر من قبل، وأن الحب جعلها أكثر سعادة ..
أحبت كل التفاصيل التي حدثها عنها..
كانت تحدثني عنه بحب الأنثى، وشوق العاشقة ..
أجمل مافيها كان لمعة الحب في عينيها ..

،،،
،،
أنا ..
لم أكن معها في كل هذا ..
لم أقف في صفها ..
كنت أرى ما لا تراه ..
كنت أكرر عليها ... "لا يستحق .."
"لايستحق"
"لايستحق"
،،،
،،
شهر فقط ..
شهر من عمر العلاقة .. ثم انتهى كل ما كان
شهر وانتهت قصة الحب ..
شهر وانتهت التفاصيل الجميلة ..
شهر وانتهى كلام الحب ..
شهر واختار طريقاً بعيداً عنها ..
شهر وانطفأت لمعة الحب من عينها ..
،،،
،،،
أنا وهي
جلست معها على شاطيء البحر ..
هي تبكي وأنا لا أعلم في أي دنيا كنت ..
هي تذرف دموعاً .. وتبكي بحرقة .. وتقتلها الغصة ..
وانا معها ولست معها ..
انتهت علاقتها به بجرح لم يندمل .. وبكته كما لم تبكي عاشقة حبيب ..
،،،
،

بعد أن جاءتني تغني لـ عبدالحليم ..
أبتسمت .. وأعادت الأغنية "تاني تاني تاني .. راجعين للحب تاني"
ابتسمت لها .. ولفرحها، وأكثر عندما أخبرتني بأنها سعيدة بالجديد في حياتها ..
كانت بينهما لحظات جميلة نخبرني عنها كلما التقينا ..
ولكن ،،
لم أرى لمعة الحب في عينيها هذه المرة ..
لم أرى ابتسامة العاشقين ..
لم أرى بها شغف الأنثى العاشقة ..
فبقيت ابتسامتي لها بدون فرح ..
إلى أن أرسلت لي برسالة تخبرني بأنه "انتهى"
لماذا ؟؟ رددت على رسالتها ..
باختصار، قال لها في رسالة " بأن الفراق أفضل لديننا ودنيانا وآخرتنا"
ضحكت قليلاً على الرسالة ..
،

لم تكن ابتسامتي بدون فرح عبث، فلقد كان لدي احساس بعدم الراحة والخوف عليها من هذه التجربة ..
وجرحت صديقتي مرتين ..!!!
وفوق كل هذا، لازالت هذه الصديقة ترغب في أن تحب .. وبالعامية المصرية أقول لها [ يختي إتلهي ] ..
:::

الثلاثاء، 17 نوفمبر، 2009

عزيزتي أحلام .. دعيها تعود إليه ..!!!


" كانت جاهزة للغفران، هاتف واحد منه وعادت حليمة لحماقاتها القديمة، صحت بصديقتي: لا تسقطي عنه ديون انتظارك السابقة، فهو ليس [ عالماً ثالثاً ]، لقد كان يوماً عالمك الأول، بل كل عالمك"..
[ أحلام مستغانمي ]
،،

،،،،
أحلام يا عزيزتي

دعيها تعود له .. وتغفر له فالحب علمها الغفران ..

دعيها تعود له .. فهو لازال الأجمل والأغلى والأنقى والأرقى في عينيها ..

دعيها تعود له .. لتقل له ما لم تقله قبل الفراق فـ ترتاح ..

دعيها تعود له .. وتجرب ولو لمرة واحده حماقة العودة إليه .. وحماقة التسامح معه .. وحماقة الحب معه ..

دعيها تعود له .. لتحيي مساءاتها الباهتة بهمسات الحب وإن كانت كاذبة ..

دعيها تعود له .. وتتمرد على كل ماجاء في كتابكِ "نسيانcom"..

دعيها تعود له .. وتقول له كل ما حصل لها بعد فراقه ..

دعيها تعود له .. لترسم ابتاسمتها .. وتلمع عينيها بلقائه كما كانت تلمع عند اللقاء..

دعيها تعود له .. وتضع أحمر شفاهها الصارخ وتذهب إليه كعاشقة لتسمع كلمته [ ....... ] والتي كانت تنتظرها منه دائماً، وتغرق عينيها بكحلها الأسود فلربما اشتاقت أيضاً لغزله لـ عينيها ..

دعيها تعود له .. لتعيد مساءات الحب وصباحات السهر ..

دعيها تعود له .. لتعود لـ قلبها خفقاته السريعة ..

دعيها تعود له .. فلقد اشتاقت لصوته ..

دعيها تعود له .. وتجرب طعم العودة إليه بعد فراق ..

دعيها تعود له .. فشوق الليالي من بعدهم متعب .. والحنين إليهم متعب .. والبكاء بحرقة عليهم متعب ..

دعيها تعود له .. لأن أغاني عبدالحيلم وعبدالكريم وفيروز اشتاقت لها..

دعيها تعود له .. لتعود لأشعار نزار قباني، وحامد زيد، وتغرق بكلماتهم عشقاً ..

دعيها تعود له .. لتعيد قراءة قصيدة بحر المشاعر* مرات ومرات لأنه أهداها إياها ذات يوم ..
،،
دعيها تعود له .. فلربما اشتاقت للذهاب للعمل دون نوم ولكن بفرح كما كانت قبل الفراق ..
،،
دعيها تعود له .. لأنها اشتاقت أن تقف على أطراف أصابعها لتقبله ..

دعيها تعود له .. وتغرق نفسها بعطر "شانيل" قبل الذهاب إليه كما تعودت، لأنها اشتاقت له وهو يغمض عينيه وهي معه، ويهمس في أذنها، [ لا تغيري هذا العطر] ...
،،
أحلام .. دعيني، أقصد دعيها تعود إليه ..

،،،
----
* للشاعر علي بن سالم الكعبي.

الأربعاء، 4 نوفمبر، 2009

مساء الحنين إليك !!


"تذكرت الخرافة التي تقول بأنه عندما يتهادى المحبون زجاجة عطر فإنهم يفترقون، فضحكت في سري وأنا في طريقي لشراء زجاجة عطر هديةً لك ،، وقلت إلا هو، ولكني الآن اكتشفت صدق الخرافات.."
[ Manal E. AlNuaimi ]

،
،،
لا أدري لماذا يباغتني حضورك في حالات فرحي
وبعد أن عدت من أمسية جميلة ..
دخلت غرفتي .. أغلقت الباب خلفي .. اسندت ظهري عليه ..
وأغمضت عيني ..
جئتني في هذه اللحظة ..
وبقيتُ مكاني دون حراك..
أتلذذ بحضورك وبخيالك ..

أتاملك في خيالي ..
وأرفض فتح عيني ..
واتأملك بشوق أنثى ..
وبـ حنين أنثى ...
وبخيال أنثى ...
وبغصة أنثى ...
أتخيلك، وموسيقى [Schubert] تصدح في زاوية الغرفة بشجن ..
أخلع حذائي .. وجواربي السوداء الشفافة .. وأحل عقدة شعري
فينهدل على ظهري أسوداً كما كنت تحبه وتكرر دائماً جميل ولكن عينيك أجمل ..
وأبقي فستاني لاستكمال احتفاليتي معك جرحاً ..
واستلقي على سريري ..

وأفتح صندوقي الذي لم أخبرك عنه ..
به كل هواتفي..
والتي منها ما يحمل أول اتصال منك ..

وأول رسالة نصية ..
وأول صورة لك ..
وأول ...............
وأول ..............
وأول ..............
جمعتها كلها في هذا الصندوق ..
فأعيد عدها ككل مرة ...
هاتف، 2 ، 3 ....9 .. وأكثر
كانوا يسألوني لماذا تغيرين هواتفك بسرعة ؟!..
لا يعلمون بأنها كانت تمتلأ بأشواقنا بسرعة ..
وتمتلأ بحبنا بسرعة..
فتمتلأ ذاكرتها بسرعة ..
فاستبدلها بآخر .. واحتفظ بالقديم ..
حفاظاً على أشواقنا وحبنا .. وما كتبناه وما كتبنا في حينه ..
كنت أهديك حباً فـ تهديني حباً ..
وبعدها ..
أصبحت أهديك عمراً .. فـ تهديني أنت صمتاً..
،،،،
كيف استرد حياتي قبلك
وكيف أعيشها بعدك
وكيف أواصل الحياة بدونك ..
فما لشيء له معنى من بعدك ...
،،،،
لك فقط : ما بقى لي قلب يشفع لك خطيّه .. ذُوبته جروح صدّك و الخطايا [ بدر بن عبدالمحسن ]

السبت، 31 أكتوبر، 2009

Faces

"I think your whole life shows in your face and you should be proud of that"
[ Lauren Bacall ]
،،،،،
،،،
من بين أنواع التصوير يستهويني الـ portrait والجملة السابقة في الأعلى تفسر السبب ..
[ الرجاء الضغط على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي ..]
،،،،،
،،،
Eljabal - Lebanon
،،،،،
،،،،،،
Mumbai - India

،،،،،
،،،،،،
RAK - UAE
،،،،
،،،،
Mumbai - India

،،،،،
،،،

RAK - UAE


الأربعاء، 28 أكتوبر، 2009

رواية [ أنت لي ] ..

" You know somebody, and they cry for you. They stay awake at night and dream of you. I bet you never even know they do, but somebody's crying for you"
[ ............ ]
،،،
رواية [ أنت لي ] ..
وجدتها بالصدفة وأنا أبحث عن شيء ما في الانترنت، وبدأت بقراءتها بالرغم من كرهي لقراءة الكتب الالكترونية ..
كانت تتألف من 600 صفحة على ملف Word.. وكنت أعتقد أنها كاملة .. وقد عشت مع أحداثها ..وتفاصيلها .. ورسمت صورة لكل أبطالها .. وعندما وصلت الى الصفحة الأخيرة .. اكتشفت انها لم تكن نسخة كاملة .. [ فاصبت باحباط ].
وجلست ساعات متواصلة في ذلك اليوم أبحث عن نسخة الكترونية كاملة ..ومن موقع لـموقع ومن محرك بحث لآخر.. إلى أن أعياني التعب .. وبالصدفة وبعد ثلاث سنوات أجد الرواية كاملة وبعد نسخة الكترونية مش ورقية ..
لم أكمل قراءتها بعد ..ولكنها رائعة لمن يحب قراءة الروايات ..
‘‘‘
الرواية تجدونها [ هنــــــا ] في 1602 صفحة .. :)

‘‘‘

لك فقط : كلّ الذي كنت أدريه، أنك كنت لي، وأنني كنت أريد أن أصرخ لحظتها كما في إحدى صرخات "غوته" على لسان فاوست "قف أيها الزمن.. ما أجملك!". ولكن الزمن لم يتوقف. كان يتربص بي كالعادة. يتآمر عليّ كالعادة. [ أحلام مستغانمي ] ..

الجمعة، 16 أكتوبر، 2009

ما وحشتك ..؟؟!!


"Sometimes, when one person is missing, the whole world seems depopulated "
[ Lamartine ]

،،،،،
ما وحشتك ..؟؟!!
جد وربك ماوحشتك ..؟؟!!
صعبة تجاوب .. ؟؟
طيب خلني أجاوب ..
كنت أدري إنك قاسي في المشاعر
ويمكن أكثر ..
كنت قاسي وكنت قاسي وكنت قاسي ..
وكنت أدري بكل هذا..
بس مدري ليه وربي كنت أحبك ..
وليه كانت تهون نفسي ولا اتهون أنته عليّ ..
وليه كانت ترخص لك هالعيون ..
وليه الفراق اللي حصل ..
وليه وليه وليه وليه يا كثرها لو بقول ..
ومدري ليه حبيت أسأل
يعني جد وربك .. ماوحشتك ..!!؟؟
،،،،
طيب اسمع ..
عني أنا وبعد الفراق
صعب أقتنع باللي حصل ..
وانه الفراق اللي ماجى على الخاطر في يوم
جابه القدر ..
وانه انتهى حب حفظته وأنت حاضر وأنت غايب ..

،،،
حالتي ..!!
صعب وربي أوصفها لك ..
بس حبيت أقول ..
إنك لك
[وحشة تسوى العمر] ..

،،
لك فقط : ذهبت الى المكتبة واشتريت كتاب [ النبي ] لـ جبران خليل جبران، لأني قرأت ذات مرة بأن غالبية من يقتنون هذا الكتاب كانوا للتو فقدوا شخصا ً في حياتهم، وأنا فقدتك لذلك اشتريته ..

الثلاثاء، 15 سبتمبر، 2009

نطرتك ع بابي في [ليلة العيد] ..


و نطرتك على بابي بليلة العيد
مرؤوا كل صحابي ووحدك اللي بعيد ..
شو نسيت المواعيد وهدية العيد

[سنة عن سنة - فيروز]*
،،،

في زاوية المقهى أجلس
أشرب قهوتي التي تعودت شربها بعد الفراق
سوداء .. مُرّه
[ كأيامي بعدك ]

،،،

أرتدي نظارتي الشمسية
أخفي بها دموعاً بقيت في عيني منذ ليلة البارحة ..
أتأمل فنجاني ..
واتذكر هذا العيد الذي جاء بدونك
وبدون ضحكتك ..
ورسائلك ..
وبدون اتصالك ..
[ ف يالله فرج غصتي ] ..
هذا فوق احتمالي ..
،،،
،،
اخترنا طاولة أنا وصديقتان ..
تجمعنا نفس الخيبات في الحب ..
انظر في عيونهن ..
أرى حزن مخفي بكحل وابتسامة مزيفة ..
فكل واحدة منا تحتفل بعيدها وحيدة .. بعد فراق زارنا في نفس السنة..
كنت أقلهن قدرة على إخفاء حزني ..
فهذا فعلاً فوق أحتمالي ..
فأنا قبل هذا العيد كنت [ عاشقة ] ..
واليوم
مجرد [ بقايا أنثى ] تحمل جروح وحزن وآلام ..
،،،
،،،

وفجأة
تثيرني رائحة عطر في المقهى ..
أتلفت ممنية نفسي برؤيتك، فهذا عطرك المفضل [ POLO ]
الذي كنت أملأ رئتي به وأنا معك ..
ولكن ،،
لم تكن أنت ،،
فأنزل رأسي بخيبة وغصة ..
وأعود متأملة فنجاني ..
وبدمعة في عيني تكابر .. ولكنها في الأخير تنزل ..


له فقط : يدري بعيني داره ومقداره .. لكن طريقه اختاره..* *


*لسماع أغنية فيروز الضغط على اسم الأغنية .
** أغنية راشد الماجد [ من لقى أحبابه ] .


الخميس، 20 أغسطس، 2009

كنت أحلم فقط ..!!! [ 3-3 ]


” إن وقوعنا في الحب لا علاقة له بمن نحب وإنما لتصادف مروره في حياتنا بفترة نكون فيها دون مناعة عاطفية لأننا خارجون تواً من وعكة عشقية فنلتقط حباً كما نلتقط رشحاً بين فصلين. ‘‘
[ عابر سرير - أحلام مستغانمي ]


كنت أحلم فقط ..
بأني جالسه أطلي أظافري بلون الفوشيا الذي تحبه
تدير اسطوانة الموسيقى على معزوفة الحنين لـ " Yanni "
تأتي بقربي

وتحاول أن تكمل صبغ بقية أظافر رجلي ..
تطلي لي اصبع وتقبل لي الآخر..
تبتسم ..
وابتسم ..
وأعشقك ..
،،،،

كنت أحلم فقط ..
نسافر لمكان بعييد
وتقول لي بأننا في طريقنا لجزيرة ستشهد على حبنا دائماً
أفرح لأني سأكون فيها معك
نصل
واتنفس رائحة الحب لحظة وصولنا ..
تغمض عينيّ بيد
والأخرى تحيط بها خصري ..
أشعر بأني أمشي على شيء رطب ..

تبعد يدك
وافتح عيني ..
تفاجأني بأنك تمشيني على ورود حمراء ملأت بها الأرضية ..
وإضاءة خفيفة تأتي من شموعٍ في زوايا الغرفة ..

وموسيقى هادئة تزيد روعة الموقف ..
وأنا وأنت .. !!!
انظر لك ..
لأرى عيونك التي أحببتها دائماً تبتسم لأنك أدركت بأن مفاجأتك أبهرتني
وبأن الدنيا في هذه اللحظة لا تسعني ..
أرتمي في حضنك وأقبلك ..

وأهمس لك كم أحبك وأحب رومانسيتك،
وأبكي فرحاً..
وأعيدها عليك بأني [ أحبك ] ..
وتهمس لي [ أنتي عشقي وجنوني ] ...!!!
،،،
،
كنت أحلم فقط ..
بأنك تحبني .. وتعشقني ..
وأمري يهمك ...
وبأني في حياتك شيء جميل ..
وبأني أول من ترغب بسماع صوته في بداية يومك..
وبأن وجودي في حياتك سر سعادتك وراحتك ..
وبأن ابتعادي عنك يخنقك ..
وبأني ......................
وبأني ......................
وبأني ......................
وبأني ......................
وبأني ......................
وبأني بيني وبيني كنت أردد :
[ فـأنت كالاطفال ياحبيبي
نحبهم .. نحبهم مهما لنا اساؤا ] *
ولكن
حبك لي كان حلم وصدقته للأسف ...
،،،

لك فقط .. سأتوقف عن الأحلام ربما الواقع أجمل .. ربما ...
* أغضب لـ نزار قباني وغنتها أصالة ..



الخميس، 13 أغسطس، 2009

كتاب نسيان.com لأحلام مستغانمي


قبل يومين اشتريت كتاب نسيان.com لأحلام مستغانمي من مكتبة المجرودي في مركز برجمان، وحملته معي كمن يحمل بيده شيئاً ثميناً، وذهبت لأقرب cafe وطلبت قهوتي وأخترت زاوية هادئة وجلست فيها، وأخرجت الكتاب من حقيبتي لأبدأ في قراءته.

وعني، أعشق الكاتبة لدرجة أني أدمنت على إعادة قراءة رواياتها كلما أصبت بإحباط عاطفي (وياكثره)، ولدرجة بأني احتفظ بروايتها في مكان خاص بعيداً عن بقية الكتب الخاصة بي..

الكتاب هو بداية لسلسة ستتكون من أربعة كتب، أي حسب فصول السنة الأربعة، فصل اللقاء والدهشة، فصل الغيرة واللهفة، فصل لوعة الفراق، فصل روعة النسيان..
أعود لأتحدث عن الكتاب، وهنا سأقول رأيي الخاص بي بعدما انتهيت من قراءة الكتاب أو بمعنى آخر [ أجبرت نفسي على قراءتهبدا لي من البداية مهلهلاً، أظهرت الكاتبة فيه الكثير من المدح لرواياتها السابقة بالرغم من عدم حاجتها لذلك، والكثير الكثير من المدح للاصدار الجديد والذي من الأولى ان يأتي هذا الرأي من القراء والنقاد لا من الكاتب نفسه، بالاضافة إلى أنه عندما نتحدث عن الحب أكره تقسيمه الى حب الرجال وحب النساء وتصنيفه باحتلاف الجنس، فكيف وقد جاءت الكاتبة بكتاب خاص للنساء فقط وكأن النساء هن فقط من يعانين من ذكرى الحب ويرغبن في نسيانه، [ يعني لم أستسغ الفكرة ] ..


الأسلوب الذي جاء في الكتاب يختلف اختلافا جذرياً عن كل ما كتبته أحلام سابقاً، حيث جاء أقل مستوى عن ما تعودنا عليه في كتاباتها ..
ولكن أعجبتني بعض الجمل التي جاءت من بين سطور في الكتاب ، أما بشكل عام فالكتاب لم يروق لي.. ولم يعجبني.. !!! ربما لأني من أولئك الناس الذين لايرغبون في النسيان، ودائما أبحث في ذاكرتي عن أشياء أوقظها لأتذكرها بعد كان قد مر علىها شي من النسيان المؤقت.. فمالكم بالحب ..

الخميس، 30 يوليو، 2009

كنت أحلم فقط [2-3] ..!!!


"It takes a lot of courage to show your dreams to someone else".
[Erma BombecK]

كنت أحلم فقط ..
بأني أزور كل الدول التي أحبها معك
فنتنقل
من المالديف إلى باريس
ومن أسبانيا إلى ايطاليا
ومن فيينا إلى قلبك
ومن قلبك إلى قلبي
من قلبي إلى قلبك
نتجول فيهما ..
كيف لا أدري ولكن نتجول فيهما ..


كنت أحلم فقط ..
بأني أقرأ كتابي ساندة رأسي على كتفك ..
تحتضنني بيدٍ وأصابع يدك الأخرى بين خصلات شعري ..

فأقرأ سطرين وأمازحك ساعات
و ..
أحبك


كنت أحلم فقط ..
في صباحٍ شتائيّ
نمشي أنا وأنت على الشاطئ
دون أحذية
يتساقط علينا رذاذ خفيف ..
تقترب مني
وتهمس في أذني بكلمة ...
فأفرح بها
وأهمس في أذنك [ وأنا اكثر ]
تفرح بها كـ فرحي بكلمتك
فتهديني مقطع فيروز [ يا حلو يا مغرور
]
ونمشي معاً تحت المطر


كنت أحلم فقط ..
يصلني منك مسج على هاتفي
[ ........... ]

اقفز على سريري وأرد عليه بدلع
[ ...........]

ترد علي بآخر يحملني للسماء
[ ............. ]

ابتسم، وأرد
[ ........ ]

تستمتع بحب وغيرة الأنثى، فتكتب
[ ................ ]

فأرد بأنك
[ ............... ]

فترد علي بأجمل كلمة منك
[ ................... ]

كلماتك تزيد شوقي، فاكتب لك
[ ....................... ]

تكتب لي آخر
[ ....................... ]

فلا استطيع الا أن أضغط على رقم هاتفك لأقول لك
[ ................ ]



لك أنت فقط : حلمت بك قبل يوم، واليوم الذي قبله واليوم الذي قبله والذي قبله والذي قبله .. ولازلت أحلم بك .. لأني لازلت احبك ..


الاثنين، 20 يوليو، 2009

كنت أحلم فقط [1-3] ..!!!


.Dreams are illustrations... from the book your soul is writing about you
"Marsha Norman"

كنت أحلم فقط ..
أني أوقظك صباحاً بقبلة
تكون بداية يوم لعاشقين
وبداية ليوم جديد لنا معاً ..
ونمارس عشقنا بالنظرات
وانتظر منك قبلتي ....
تشاكسني ..
أمثل الزعل ..
فتقترب مني وتهديني قبلتي الصباحية
ومعها مقدار فرح يساوي العمر كله ..


كنت أحلم فقط ..
بأني أدير الأسطوانة على موسيقى " Yanni "، بعد أن ارتديت فستان فالنتينو الأحمر الذي أهديتني إياه
وأدير لك ظهري لتحكم غلق قلادتي الماسية حول عنقي ..
ثم تقترب مني
ويلامس وجهك وجهي ..
فأغمض عيني وآخذ نفساً عميقاً بعطرك وابتسم
فتبتسم لابتسامتي .. ولعشقي .. ولجنوني ..
تقترب مني أكثر وتضمني لصدرك أكثر
فأهيم بك أكثر .. وأغرق في حبك أكثر ..
وتختلط أنفاسنا

ونبدأ رقصة العمر ..


كنت أحلم فقط ..
بأني أشعل الشموع العطرية
وأملأ بها شرفتي
وصوت المطر في الخارج يثيرني ..
وأجهز عشاءاً خاص بعاشقين
وانتظرك بكامل أناقتي
وعطري
وأنوثتي ..
ونبدأ عشاءنا بعناق الحب
ونحتفل معاً بيوم لقانا على ضوء الشموع وصوت المطر
ووردة حمراء تغرزها بين خصلات شعري ..

كنت أحلم فقط ..
بأني على سريري
استمع لموسيقى هادئة
مغمضة عيني وأحلم بك ..
وابتسم لأني تخيلتك أمامي تبتسم
وفجأة أفتح عيني لأراك أمامي تداعب خدي بوردة
هنا فقط أشعر بأني ملكت الكون وبأني أميرته ..


لك أنت فقط : لازلت تأتيني في أحلامي .. وواقعي مرعب بدونك ..!!!!!

الجمعة، 3 يوليو، 2009

بعد الفراق ..!!


Love cannot be tested. honesty can be tested, and loyalty. but there is no test for love. love goes on forever, once it begins, even if we come to hate the one we love. love goes on forever because love is born in the part of us that doesn’t die
"shantaram Novel"

بعد الفراق
اتذكر..
جريدتك الصباحية
قهوتك المسائية
أصابعك وهي تحضن أصابعي
يدك حول خصري
وعطرك حين يلتصق بفستاني..


بعد الفراق
يبقى فستاني الذي تحبه معلقا كمن يسألني متى سترتدينني له ..؟!
ويبقى عطري
وهاتفي
وشعري
وأحمر شفاهي
وكحل عيوني
وأبقى بعيدة عنك .. وتبقى بعيداً عني ...

بعد الفراق
تقتلني الغصة
ويرهقني التفكير
وتعذبني التفاصيل
ويذبحني الليل
ويُبَكيني المطر ..


بعد الفراق
تختار طريقاً بعيداً عني
واختار طريقا بعيداً عنك
وفي داخل كل منا أمنية بصدفة تجمعنا ..

بعد الفراق
يشعرني المطر بأنك قريب
وبأنك ستعود فيزداد شوقي وحنيني .. وحبي
ويكبر
ويكبر
ويكبر
بعدد قطرات المطر
وينتهي المطر ويتعب الشوق والحب والحنين والاتنطار ويأتي الصيف وانتظرك
ولكنك
لا تأتي
::
::
لك فقط : استكثرك وقتي عليَ وغدا به .. عادت زماني كل ما طاب هوَن*
*للشاعر الامير خالد الفيصل


الثلاثاء، 23 يونيو، 2009

وأهدتني الحياة أنت

Love is like playing the piano. First you must learn to play by the rules, then you must forget the rules and play from your heart
"...................."

(كتبت لك ذات مرة)
هل كنت مجنونة وأنا أعيش معك ليلتنا المجنونة بلحظاتها المجنونة ..
كان كل ما فيها يدعونا للجنون
..همساتنا.. ضحكاتنا .. حديثنا .. كل ما كان بيينا كان يحثنا على الجنون ..
فكانت ليلة مختلفة جدا بجمال وجودك معي ..
فهل كنت أنت المختلف .. أم صنعنا في تلك اللحظة الجنون وعشناه ..
::
لا أدري ما الذي جذبني إليك ..
ولا أدري كيف مضى الوقت معك ..
ولا أدري كيف تحركت مشاعري نحوك ..
لن أبالغ إن قلت بأنني بالجنون الذي عشناه ليلتها أحببتك ..
وأصررت على ذاكرتي أنا تبقي كل تفاصيل تلك الليلة في جزء خاص جداً منها
وأن تأتيني به في كل لحظة وتسعدني بتذكر كل ما حدث في ذلك المسااااء الجميل..
فأي صدفة جاءتك بي .. وأي حظ كان لي ..
فأنت أجمل
وأرقى
وأنقى
من عرفت في حياتي ..
فكل ما كنت أرغب به في لحظتها أن استمتع بصوتك ..
وأعيش مع نبراته.. وهمساته .. بتغيراته.. وبتقلب مشاعرك حينها ..
فهل كنت معي في ما كنت أحس به بعد أن همست في أذني (أنتي جنوني الليلة ..)
::
::
وأهدتني الحياة أنت ..
وكنت أكثر بكثير مما كنت أريده منها..
لذلك لك حياتي يا هدية حياتي ..
::
::

لك فقط : لم تكن حياتي معك ليلة، كانت سنوات.. انتهت ومضت ..
::

السبت، 6 يونيو، 2009

الحب الثاني = الحب الخاطئ


"I can't seem to erase all the memories of you. No matter how hard I try it's something I can't do"
".............."

لأننا معه لا نبحث عن حب .. ولكننا نبحث عن من يشبه الأول في كل شيء ..
قال لي:
بأن في نظرتي شقاوة
وفي بحة صوتي اغراء
وفي همسي أنوثة
وفي ذوقي رقي
وفي لمستي دفء
وفي سكوتي جمال السكون
وفي كلامي رقة
وفي ابتسامتي عذوبة
وفي التفاتتي دلع
وفي عيني سحر
وفي أحاديثي متعة
وبأني أميرته الجميلة


سمعت منه من الكلام ما يفتح شهية الأنثى للحب
وبقيت صامتة ..
كان يعبر لي عن حبه
ومشاعره
وأنا كنت فقط انظر إليه بعيون فارغة.. أبحث فيه عن شخص يشبه الأول بكل ما فيه
وبكل عيوبه
و
بـ
كل عيوبه
فلم أجد فيه من الأول شي فرحلت بعيييداً
بعييييداً..
له فقط : اتعبني الشوق إليك ..!!

الأحد، 31 مايو، 2009

ديسمبر ..أحبك فاقبل أسفي ..(3-3)


ديسمبر ..أحبك فاقبل أسفي
(3-3)

اعتذر منك ديسمبر
::
::
ديسمبر ..
كسرتني أيامك ..
وأتعبتني لياليك ..
ولم ترحمني ساعاتك ..
وأبكتني لحظاتك ...
فهل كنت أستحق منك كل هذا ...
::
::
وحدك تعلم كم أحببتك ..
وكيف كنت انتظرك دائما ..
وكيف كنت أتلهف كل عام لرؤيتك ..
ووحدك تعلم بالهدايا التي كنت اصنعها لنفسي للاحتفال بي وبك ..
.فأعذرني ..عندما قلت أكرهك ..
فأيامك هي التي كسرتني وأتعبتني وأبكتني ولم ترحمني..
ولست أنت..
::
::
والآن..
سأغمض عيني ...
وسأنسى كل أيامك وساعاتك ..
سأنسى جروحي فيك..ومعاناتي في لياليك ...
وسأنسى دموعي وسأودعها إلى لأبد ..من اليوم..سأبدأ سنتي الجديدة ..
ولن انتظر البقية .. سأحتفل وحدي...وسأغسل نفسي بماء المطر ..
لأنسى كل الآلام..
والأحزان .. والسهر والتعب .. والدموع ..
وكل ما كان ..
صدقني سأنسى كل شي ..
وسأنتظرك العام القادم بفرح..
سأنسى وأنساهم ..
وسأنتظرك بحب..
لنحتفل معا أنا وأنت كما تعودنا بثامن أيامك بفرح ..
لماذا متأكدة بأنه سيكون احتفال فرح ..لا أدري ..
ولكني متفائلة ..
::
::
ديسمبر
أحبك جداً ..

عفواً ديسمبر .. أكرهك ..(2-3)


عفواً ديسمبر.. أكرهك
(2-3)
::
::
ولازالت مفاجآت ديسمبر حتى البارحة تتوالى
وآخر ما كنت أتوقعه ..
أن يأتيني صوتك عبر الأسلاك وفي هذا الشهر بالذات ..
وكأنننا نعيد مواقفنا مرة أخرى ..
وكاأن ديسمبر يأبى إلا أن يكون شهر المفآجات في حياتي ..
وأيامه سوط لايرحمني ...
صحيح أني كنت اصطنع اللامبالاة .. وانتظر ..
ولكني اكتشفت أن كل ما بداخلي مات فجأة..
فلا أدري لماذا كنت أستصعب الفكرة
سألت نفسي ولم أجد الأجابة
::
::
فيا ديسمبر
اذهب إليه كما جئتني به .. وقل له ..
بأني لست أنا .. لا .. بل قل له .. أني أنا .. ولكن مات كل ما بداخلي ...
وقل له بأني بكيت لهذا الموت .. وبكيت عليه ..
وعلى سنوات عشت به ولأجله .. وبكيت أكثر على نفسي ..
وذكّره بأني أحببته كما لم تحب امرأة رجلاً..
وبأنه ذبح الحب بيده ..
.وذكره بألمي حين رحل .. وبكائي عليه ..
وبكائي وألمي على نفسي حين عاد وقد انتهى كل ما بداخلي ...
وذكّره قبل كل هذا بأني أعلم مدى ندمه الآن ..
فقل له : جئت متأخراً فقد فات الأوان .. ومات حبك بداخلها
::
::
ديسمبر ..
يكفيني مفآجات .
تعبت ..
فأرحمني


السبت، 30 مايو، 2009

قصتي معك ومع ديسمبر..(1-3)


قصتي معك ومع ديسمبر
(1-3)

كل عام واأنا بخير ..
ربما ..
لكني فعلاً لست بخير ..
فأنا مرعوبة جداً ..
فكلما اقترب ديسمبر من كل عام .. ازددت حزناً وألماً ..
حزناً بأني لا أحتفل فيه بيوم ميلادي لعدم اكتمال فرحتي ..
وألماً عندما أتذكر بأنه شهر لقاءنا وشهر فراقنا الاخير ..
::
::
فـ
"هل آن الأوان أن أصارحك بأني أحببتك في النصف الأول من العلاقة كما لم أحب شيئاً في حياتي،
وأني بكيتك في النصف الأخير كما لم أبكي شيئاً في حياتي ..؟""

الله يعلم وشاهد أني أحببتك وبكيتك في النصف الأول من العلاقة..
وأحببتك وبكيتك في النصف الأخير من العلاقة..

فـ
"اذكرني بخير!!إذا لم تمنحك الأيام قلباً كـ (قلبي) وحباً كـ (حبي)
وتكررت في حياتك كل الأشياء إلا أنا !!!""
::
::
ثامن من ديسمبر جديد يمر علي وأنا هنا بعيدة ..
فلا أعتقد أني سأقول لنفسي (كل عام وأنا بخير) ..
لأني فعلاً لست بخير ..
::
::
"ربِ إني لما أنزلت إلي من خير فقير"
صدق الله العظيم ..
::
::


** ما كتب باللون الاحمر للصديقة العزيزة "شهرزاد".

الأحد، 24 مايو، 2009

البارحة والله لك حنيت


بالأمس وقفت كطفلة تحت المطر .. ورفعت يدي إلى السماء
وكررت مناجيةً ربي ..
يااارب ...
أحبه فأفرحني بـ لقياه...

والبارحة ..
والله لك حنيت ..
والله لك حنيت ..
ولم أجد بجانبي غير الحنين ..
فـ بكيت ..
فلم أعد أتحمل الشوق والحنين ...
وسماع صوت المطر بدونك ..

فهل شعرت بشيء يخنقك يسمى الحنين أم أنه لازمني ونسيك ..
وهل يؤلمك أنك بدوني وأني بدونك؟؟
وهل تذكر الاية الكريمة (وما جزاء الاحسان إلا الاحسان ) ..؟!
لأنها لاتزال ترن في أذني ..
فتزيني ثقة بأننا سنضحك على أيام الفراق ...
وستكون ضحكاتنا القادمة معاً ..

::
::

لك وحدك ..
عندما شعرت البارحة بالحنين إليك..
تذكرت ضحكتك فابتسمت ..

مع قهوتي المسائية وصوت فيروز