الصفحات

الخميس، 28 يناير، 2010

الهروب من الحب ..!!


stories don't have a clear beginning, middle, and end. Life is about not knowing, having to change, taking the moment and making the best of it, without knowing what's going to happen next. Delicious ambiguity

[ Gilda Radner ]

،،
،،
،،
بعد أن مشى كل منا في طريقه ..
لا يوجد في الحياة شيء مبهج .. "يتردد صوتٌ بداخلها"
تفتح عينيها على صباح جديد ..
صباح حزين .. وهل بعد الفراق يبقى فرح .. "يتردد الصوت مرة أخرى بداخلها" ..

،،،
ترتدي تنورتها البيضاء وقميصها الأبيض، وتلف حول عنقها شالها الزهري تحمل حقيبتها وتخرج ..
لم تحاول أن تخفي شحوب وجهها بمساحيق التجميل، فقد قضت ليلتها تبكيه..
تبكي حب سنين..
تبكي صوت كان يداعبها كل صباح بـ "صباح الورد يا ورد"..
تبكي نفسها، وتبكي أيامها التي خلت منه..

،،
تتجه لأقرب مقهى، تطلب قهوتها المعتادة..
وتفتح الكتاب الذي حملته معها من البيت.. كتاب [ هذا هو الانسان ] لـ نيتشه .. !! "ماهذا الاختيار ؟ تسأل نفسها" لو كنت جئت براوية أفضل لي من هذا الكتاب في هذا الصباح ..

تغير طاولتها، لأنها تريد أن تغير كل عاداتها والتي كانت تمارسها معه..
تغيرحتى قهوتها ولكنها في آخر لحظة تعود لطلبها المعتاد معه، فهي لا تدري ما هو موجود في قائمة مشروبات المقهى، لأنه هو الذي كان يتولى الطلب بسبب غيرته عليها من الآخرين..
،،،
دخل يخفي عينيه بنظارة شمسية ..
لم تنتبه لدخوله المقهى لشدة الزحمة ..
طلب قهوته واتجه لطاولته المعتادة والتي أصبحت هي تقابله في جلستها بعد أن جلست ولأول مرة في طاولة غير التي تعودت عليها مع الآخر ..

،،،
تتأمل اللوحة المعلقة على جدار المقهى .. تتأمل خطوطها، ألوانها .. تصورها بكاميراتها التي تحملها معها دائماً.. هناك شيء مشترك بين لوحات المقاهي .."سؤال قفز في بالها" .. فكلما دخلت مقهى جلست تتأمل لوحاته .. خطوط عشوائية، ألوان متداخلة وغير متجانسة ولكنها في النهاية تعطي لوحة فنية جميلة تليق بالمقاهي ولا تليق بمكان غيره ..
،،،
تتلاقي عينها بيعينه .. تنظر إلى هاتفها وترد على الرسالة الواردة ..
ترفع عينيها عن هاتفها وتتلاقى بعينيه .. تعود الى هاتفها وترد على رسالة أخرى ..
شيء ما يجذبه إليها.. في عينيها سحر.. بهما شي من البراءة رغم النظر الحادة التي نظرت بها إليه فيحاول اختلاس النظر إليها وهي منشغلة بهاتفها ..

،،،
يقترب من طاولتها ويسألها عن الكتاب الذي تقرأه ..!!!!! تجاوبه بارتباك وبشيء من الخجل لسؤاله المفاجئ ..!!
حدثها عن الكتاب باختصار..
حدثها وهو واقف بجانب طاولتها ..

حدثها وهو يتأملها، ويشعر بارتباكها لوقوفه قريبا منها ..
وبعد تعارف بسيط وحديث حول الكتاب، تخرج هي من المقهى .. تفكر " بسيط والحديث معه ممتع، مناقشته هادئة، مثقف جداً، أعجبني ولكني تمنيت أن يكون الجالس أمامي والمتحدث معي هو الآخر..!!!!!"

،،
يعبر الشارع وتتقافز الأفكار في ذهنه "جميلة، وبسيطة، ومثقفة ... بهرتني"، ولكني لازلت مسحور بمن هجرتني..!!!" .. يحاول أن يكتم ألمه ولكن تفكيره في الأخرى يقتله..
،
جلست تفكر به وبحديثه، وبأسلوبه وبرقي تعامله.. أحست بأنه سحرها فبكت، لأنها شعرت بأنها تخون من تركها وإن كان تركها فهي لازالت تحبه ..!!!
وأمام شاشة التلفزيون جلس يشرب قهوته المسائية وابتعد بفكره بعيييداً، "جاذبيتها ببساطتها، ورقتها آسره، هدوؤها مريح لمن يجلس معها، شخصيتها قريبة مني، هناك جانب سعيد بداخلي بعد لقائي بها، ولكن، لازالت من منحتها عمري تسكنني ولا أرغب في أن أخرجها.. لازلت أعشقها رغم كل شيء !!!!!"..
،،،
في صباح اليوم التالي، تجد نفسها سعيدة بلقاء الأمس، ولكنها خائفة من أن تقع في الحب ثانية وهي التي لازال الأول حب حياتها رغم الفراق بينهما، لذلك، تهرب للمقهى الأبعد ..
وتحت قطرات المطر تمشي، تغطي رأسها بالكتاب الذي تحمله، وتجري من الرصيف الأيمن إلى الثاني في الجهة الاخرى..و تعبر شارعاً ثم الآخر ..
تصل إلى أحد المقاهي، وتمشي لتختار الأبعد منه حتى لا تلتقيه ثانية وتعجز عن السيطرة على عواطفها، فهي في النهاية انسانة ترغب أن تحب، وأن تجد بقربها من تحب..
،،،
يفكر أن يمشي ولا يذهب إلى نفس المقهى لكي يبتعد عن المنطقة، فيبتعد عنها وعن خيالها الذي لازم ليلته..
يظل يمشي، ويمشي، وعيونه على الناس وتفكيره بعيد عن كل الناس..

وبعد أن مشى مبتعداً عن مكان اللقاء، يصل إلى أحد المقاهي البعيدة، يختار من بين اثنين الأبعد بالرغم من قربهما، فيدخل ويطلب قهوته..
فيفاجأ بها ..
جالسة تتأمل لوحة المقهى كما كانت في اللقاء الأول..!!!! فيعرف أنها كانت تهرب منه مثلما كان يهرب منها خوفاً من الوقوع في الحب ..!!
،
كلاهما خاف من الوقوع في الحب ثانية، فهربا، ولكن التقيا حتى في هروبهما، فصدفات الحب في الحياة هي أجمل الصدفات ..
====
** محاولة لكتابة قصة، لاأدري مدى صحة أن تسمى قصة أم لا، ولا أدري إن كانت الصيغ التي كتبت بها صحيحة أم لا ..ولكن تبقى مجرد محاولة ..
،،
* لك فقط : جننتني هالأغنية "شو سهل الحكيhttp://www.youtube.com/watch?v=4f5Lgihw6Jg

الأحد، 24 يناير، 2010

والكاظمين الغيظ ...

Patience is the state of endurance under difficult circumstances, which can mean persevering in the face of delay or provocation without becoming annoyed or upset; or exhibiting forbearance when under strain, especially when faced with longer-term difficulties. It is also used to refer to the character trait of being steadfast.
[ en.wikipedia.org ]
::
::
يرن تلفون المكتب ..
أنا : ألو
المتصلة: ألو السلام عليكم منو ويايه
يتصلون ما يعرفون الأشخاص فأرد عليهم باسم القسم ..
أنا : المالية "اختصار لقسم المالية"
المتصلة: بضحكة سخيفة جداً، أكيد مب اسمج المالية..
أنا : ممكن تتكلمين بأسلوب عدل ومحترم..
والمصيبة إنها كانت من جنسية عربية وتتكلم إماراتي مكسّر ..
::
::
الاتصال الثاني ..
أنا: ألو
المتصلة: السلام عليكم .. منال اشحالج ..أنا فلانة ..
أنا: يا هلا .. أنا اتصلت فيج قبل شوي علشان أقولج إنه راتبج كل شهر بينقص 4000 درهم لمدة سنة ..
المتصلة : نعااااااااااااااااااااااام .. ليش ليش ..
فهمهتها الموضوع كامل وهي عندها خلفية عنه ..بس مش راضية تقتنع ..
تعيد وتزيد في كلمة انتوا اللي غلطانين مش أنا، مشكلتكم مش مشكلتي ..
آخر شي قالت لي ..راح أرفع عليكم قضية..
وصلنا المحاكم يعني !!!! .. [المحكمة جريبة من مكان الشغل يعيني بروح أحضر الجلسات مشي :) ] ,,, واللي يحب يساعدني يعطيني اسم محامي شاطر ..:):)
من بعد اتصالها مر أسبوع وللحين ما أدري اشصار فيها، لا والمصيبة تقولي انتوا عطيتوني ورقة ، أقولها وين الورقة : تقولي أنا صابغة بيتي وماأدري الورقة وين راحت ..
تمزح ولا شو بالضبط ..
موظف في القسم يمزح ويقولي إنه اتعاقد مع مطعم علشان يوصلون لي العدس للسجن [فال الله ولا فالك] ..
::
::
الاتصال الثالث ..
هذا كان قبل فترة..
أنا : ألو
المتصل : مرحبا أختي .. أنا حولت حساب "المدام" من بنك لـ بنك ثاني..
أنا: لا تسكر الحساب، لأنه البرنامج في الوزارة يشتغلون فيه فلا تسكره وخله شهر بعد..
المتصل: كيف هالكلام، ومنو قال ، وما يصير ,, وأنا سكرته أصلا..
أنا : ارجع افتحه
المتصل : من منو هالكلام ..؟؟؟
أنا: من الوارزة
المتصل: عطيني رقمهم
أنا : تقدر تاخذه من البدالة
المتصل: وليش آخذه من البدالة عطيني إنتي الرقم
انا: البدالة بتعطيك الرقم لأنه مش موجود عندي ..
المتصل: أنا ما طلبت رقم الوزير ..
أنا: ساكته وما دريت .. أحس مالي خلق أرد، كان لي خلق أسكر الخط بدل صراخه..
أنا: تقدر تاخذه من البدالة،
المتصل: إنتي عطيني الرقم ....[تعرفون الناس البيئة] هذا واحد منهم ..
أنا: أنا مش البدالة خذ الرقم منهم وإلا من اتصالات
وإنتي ليش شايفة عمرج ...؟؟؟؟؟
واتسكر الخط بويهييييي ..
هالناس صاحية وإلا فيها هفه ..
::
::
الاتصال الرابع ..
هذاالموقف عاد صار اليوم..
اليوم أول يوم في الأسبوع والناس توها تقول صباح الخير ..
تلفون المكتب يرن
انا: ألو
المتصلة: السلام عليكم، [وسألت عن شغلة وأنا حولتها عند موظف في القسم وبيساعدها وأعتقد إنه مش موجود فرجعت اتصلت لي مرة ثانية وقالت لي إنتي حولتيني ومحد رد عليه]
انا: يمكن مش موجود في المكتب دقايق وردي اطلبي من البدالية خالد الفلاني قسم المالية
بكل سخافة : اووووووووه أنا مافيني اتصل وأقول عطوني فلان الفلاني وما أعرف شو، بطلبج وإنتي ردي حوليني..
انا: نعم، ليش ما تطلبينه لأنه هو عنده الشغلة اللي إنتي تسإلين عنها..
المتصلة: بطلبج وإنتي حوليني، ليش إنتي ما تحوليني
أنا: ممكن يوم تطلبين الشيء تقولين لو سمحتي بدل ما ترمسين بهالأسلوب ..

::
::
بسم الله الرحمن الرحيم
"والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والله يحب المحسنين"
صدق الله العظيم [آل عمران]
::
::
ليتهم بس يتكلمون بأسلوب مثل الناس وباحترام الواحد بيساعدهم بعيونه، لكن من أول الاتصال وهم يصارخون ..
يعني باختصار هالأمثلة اللي فوق أمثلة للناس الـ [ بييييييئة] ويمثلون 88% من الاتصالات الواردة، يعني أنا كل يوم افطر الصبح على 4 مكالمات تقريباً من هالنوع ..

الجمعة، 22 يناير، 2010

SO FUNNY


http://ar.akinator. com
- الدخول إلى الموقع، والتفكير بشخصية مشهورة جداً ..
- الضغط على كلمة [العب]..
- ثم قوموا بالإجابة على بعض الأسئلة ..
،،،
،،،
وستظهر لكم الشخصية التي فكرتم بها .. :):)
جربتها واخترت عدة شخصيات "الشيخ زايد الله يرحمه، الأميرة ديانا، شيريهان، ويل سميث.. "
وكل النتائج كانت صحيحة ..
جربوها ..:) :)
،،،
،،،
جمعة مباركة على الجميع ..
سورة الكهف بصوت القارئ "ماهر المعيقلي"

الخميس، 7 يناير، 2010

ودخيل الله شو إشتأتلّك ..!!


When I miss you, I don't have to go far ... I just have to look inside my heart because that's where I'll find you.
[ Ruthie ]
،،،
وهالمرة طلع مني الكلام لبناني ..
،،،،
ورجع الشِتي يا حبيبي ..
وشو إشتأتلّك أنا بالشِتي ..
وكتير طولت بهالغيبة ..

وكتير نظرتك أنا هالشِتي ..
ودخيل الله شو إشتأتلّك ..

يا حبيبي شو إشتأتلّك ..
،،
،،،،
وسألني ختيار الحي عنك ..
وجاوبتوا بدمعاتي ..
قالي هالشاب راجع إلك ..
وراح تعيدي كلماتي ..
ودخيل الله شو إشتأتلّك ..
يا حبيبي شو إشتأتلك ..
،،
،،،،
وطول الصيف يا حبيبي ..
وأنا عم بغزلك شال ..
تهديك إياه بهالشتي ..
مع أحلى كلام بينآآل ..
ودخيل الله شو إشتأتلّك ..
يا حبيبي شو إشتأتلك ..
،،،
،،،،،
ومرايت بالأهوة ال أريبة ..
مطرح ما كنا بنلتقي ..

حسيت إنها غريبة ..
وداءِت عليّي الدِنِي ..
ودخيل الله شو إشتأتلّك ..
يا حبيبي شو إشتأتلك ..
،،،،
،،
لك فقط : ولو فيّي، بعيني بخبيك بعينيّ ..رجعت الشتوية ضل افتكر فيّ [ فيروز -رجعت الشتوية]

الثلاثاء، 5 يناير، 2010

موقع FormSpring

If you ask me anything I don't know, I'm not going to answer.
[ Yogi Berra ]
.......

انتشر في الآونة الأخيرة موقع www.formspring.me وهو عبارة عن موقع يمنحك الفرصة لتطرح أي سؤال على المشتركين فيه، وهم بدورهم يقومون بالرد على أسئلتك .. هذه هي باختصار فكرة الموقع.

ولأني أحياناً يصبح لدي فضول في التعرف على المواقع التي تحمل أفكاراً جديدة أو مبتكرة وحتى المختلفة منها، قررت بيني وبيني أن أقوم ما قالته أسماء في مدونتها وأطبق المثل القائل "مع الخيل يا شقرا" وأسجل في الموقع ، علشان اتعرف عليه واتعرف على فكرته ..
،
وهنا صفحتي في الموقع ..

بالإضافة إلى أنه يمكنكم طرح اسئلتكم دون الانتقال إلى صفحة الموقع، وذلك عن طريق كتابة اسئلتكم في الصندوق الموجود جهة اليمين في المدونة، والجميل في الموقع أنكم تستطيعون حذف الـ Account الخاص بكم متى ما رغبتم في ذلك بعكس موقع الـ Facebook .

،،
ولمن يفكر في طرح أي سؤال، أتمنى عدم التطرق للجانب الشخصي ..
،،،

الجمعة، 1 يناير، 2010

برنامج "رحلة الأرواح" ...!!

[ G. K. Chesterton ]
،،
،،
اليوم الجمعة .. وأول أيام 2010 .. ولأني لا أريد أن أكتب عن 2009 لأنها انتهت بايجابياتها وسلبياتها علينا .. ولكن أتمنى لي ولكم أن تكون هذه السنة والسنوات القاديمة سنة خير علينا ، وسنة التغيير للأفضل ..
،،،
ولاكتساب النظرة الايجابية للتغير نحو الأفضل تابعوا برنامج راائع، يشترك مع مقدمه "د.ناصر الزهراني" في التقديم خرير المياه..زقزقة العصافير..حفيف الأشجار..الجبال هناك بشموخها..السماء في عليائها ...
،،
البرنامج عبارة عن نصف ساعة تقريباً من التفكر والاستراحة من تعب الدنيا ..
،،،
لللاستماع لحلقات البرنامج أو لتحميلها تجدونها في موقع" طريق الاسلام"
،،،
بالإضافة إلى صفحة البرنامج في موقع "د. ناصر الزهراني" هنا ..
،،،