الصفحات

الأحد، 31 مايو، 2009

ديسمبر ..أحبك فاقبل أسفي ..(3-3)


ديسمبر ..أحبك فاقبل أسفي
(3-3)

اعتذر منك ديسمبر
::
::
ديسمبر ..
كسرتني أيامك ..
وأتعبتني لياليك ..
ولم ترحمني ساعاتك ..
وأبكتني لحظاتك ...
فهل كنت أستحق منك كل هذا ...
::
::
وحدك تعلم كم أحببتك ..
وكيف كنت انتظرك دائما ..
وكيف كنت أتلهف كل عام لرؤيتك ..
ووحدك تعلم بالهدايا التي كنت اصنعها لنفسي للاحتفال بي وبك ..
.فأعذرني ..عندما قلت أكرهك ..
فأيامك هي التي كسرتني وأتعبتني وأبكتني ولم ترحمني..
ولست أنت..
::
::
والآن..
سأغمض عيني ...
وسأنسى كل أيامك وساعاتك ..
سأنسى جروحي فيك..ومعاناتي في لياليك ...
وسأنسى دموعي وسأودعها إلى لأبد ..من اليوم..سأبدأ سنتي الجديدة ..
ولن انتظر البقية .. سأحتفل وحدي...وسأغسل نفسي بماء المطر ..
لأنسى كل الآلام..
والأحزان .. والسهر والتعب .. والدموع ..
وكل ما كان ..
صدقني سأنسى كل شي ..
وسأنتظرك العام القادم بفرح..
سأنسى وأنساهم ..
وسأنتظرك بحب..
لنحتفل معا أنا وأنت كما تعودنا بثامن أيامك بفرح ..
لماذا متأكدة بأنه سيكون احتفال فرح ..لا أدري ..
ولكني متفائلة ..
::
::
ديسمبر
أحبك جداً ..

عفواً ديسمبر .. أكرهك ..(2-3)


عفواً ديسمبر.. أكرهك
(2-3)
::
::
ولازالت مفاجآت ديسمبر حتى البارحة تتوالى
وآخر ما كنت أتوقعه ..
أن يأتيني صوتك عبر الأسلاك وفي هذا الشهر بالذات ..
وكأنننا نعيد مواقفنا مرة أخرى ..
وكاأن ديسمبر يأبى إلا أن يكون شهر المفآجات في حياتي ..
وأيامه سوط لايرحمني ...
صحيح أني كنت اصطنع اللامبالاة .. وانتظر ..
ولكني اكتشفت أن كل ما بداخلي مات فجأة..
فلا أدري لماذا كنت أستصعب الفكرة
سألت نفسي ولم أجد الأجابة
::
::
فيا ديسمبر
اذهب إليه كما جئتني به .. وقل له ..
بأني لست أنا .. لا .. بل قل له .. أني أنا .. ولكن مات كل ما بداخلي ...
وقل له بأني بكيت لهذا الموت .. وبكيت عليه ..
وعلى سنوات عشت به ولأجله .. وبكيت أكثر على نفسي ..
وذكّره بأني أحببته كما لم تحب امرأة رجلاً..
وبأنه ذبح الحب بيده ..
.وذكره بألمي حين رحل .. وبكائي عليه ..
وبكائي وألمي على نفسي حين عاد وقد انتهى كل ما بداخلي ...
وذكّره قبل كل هذا بأني أعلم مدى ندمه الآن ..
فقل له : جئت متأخراً فقد فات الأوان .. ومات حبك بداخلها
::
::
ديسمبر ..
يكفيني مفآجات .
تعبت ..
فأرحمني


السبت، 30 مايو، 2009

قصتي معك ومع ديسمبر..(1-3)


قصتي معك ومع ديسمبر
(1-3)

كل عام واأنا بخير ..
ربما ..
لكني فعلاً لست بخير ..
فأنا مرعوبة جداً ..
فكلما اقترب ديسمبر من كل عام .. ازددت حزناً وألماً ..
حزناً بأني لا أحتفل فيه بيوم ميلادي لعدم اكتمال فرحتي ..
وألماً عندما أتذكر بأنه شهر لقاءنا وشهر فراقنا الاخير ..
::
::
فـ
"هل آن الأوان أن أصارحك بأني أحببتك في النصف الأول من العلاقة كما لم أحب شيئاً في حياتي،
وأني بكيتك في النصف الأخير كما لم أبكي شيئاً في حياتي ..؟""

الله يعلم وشاهد أني أحببتك وبكيتك في النصف الأول من العلاقة..
وأحببتك وبكيتك في النصف الأخير من العلاقة..

فـ
"اذكرني بخير!!إذا لم تمنحك الأيام قلباً كـ (قلبي) وحباً كـ (حبي)
وتكررت في حياتك كل الأشياء إلا أنا !!!""
::
::
ثامن من ديسمبر جديد يمر علي وأنا هنا بعيدة ..
فلا أعتقد أني سأقول لنفسي (كل عام وأنا بخير) ..
لأني فعلاً لست بخير ..
::
::
"ربِ إني لما أنزلت إلي من خير فقير"
صدق الله العظيم ..
::
::


** ما كتب باللون الاحمر للصديقة العزيزة "شهرزاد".

الأحد، 24 مايو، 2009

البارحة والله لك حنيت


بالأمس وقفت كطفلة تحت المطر .. ورفعت يدي إلى السماء
وكررت مناجيةً ربي ..
يااارب ...
أحبه فأفرحني بـ لقياه...

والبارحة ..
والله لك حنيت ..
والله لك حنيت ..
ولم أجد بجانبي غير الحنين ..
فـ بكيت ..
فلم أعد أتحمل الشوق والحنين ...
وسماع صوت المطر بدونك ..

فهل شعرت بشيء يخنقك يسمى الحنين أم أنه لازمني ونسيك ..
وهل يؤلمك أنك بدوني وأني بدونك؟؟
وهل تذكر الاية الكريمة (وما جزاء الاحسان إلا الاحسان ) ..؟!
لأنها لاتزال ترن في أذني ..
فتزيني ثقة بأننا سنضحك على أيام الفراق ...
وستكون ضحكاتنا القادمة معاً ..

::
::

لك وحدك ..
عندما شعرت البارحة بالحنين إليك..
تذكرت ضحكتك فابتسمت ..

مع قهوتي المسائية وصوت فيروز