الصفحات

الخميس، 30 سبتمبر، 2010

Bye Bye August And September




Real love never fails
Karen Kingsbury ]
::
::
استمع الى : أغيب وذو اللطائف لا يغيب [ ابتهال ديني بصوت العفاسي]
آكل : بقلاوة
أشرب : قهوة عربية
المزاج : رايقة
..
..

- كنت راجعة من الدوام رن موبايلي بمسج  "غازي القصيبي اتوفى" .. اتوفى !! .. إشاعة كالعادة وإلا الخبر صحيح ؟؟؟!!! .. كان موته بالنسبة لي صدمة، أحببت هذا الرجل كثيراً، أحببت شعره، قصائده، رواياته.. أحببت حرفه دائماً.. كنت كلما أمر على قصيدة  له أو أي شيء يخصه احتفظ به في folder خاص .. مالذي كان  يميزه لا أدري ولكنني كنت دائماً أردد بأني أحبه وأتمنى أن ألتقيه يوماً .. رحمه الله  ..

- شهر 6 كامل كان ضغط الشغل مش طبيعي بالمرة، وكتبت قبل إن مرات نداوم العصر، وشهر 7 بدات أجازتي السنوية وطلعت إجازة بالخميس وعلى طول سافرت بالأحد، رجعت من السفر وعلى طول على الدوام، يعني ماكان عندي وقت للراحة، فصرت كله أحس بكسل، وكل ويكند أغلب وقتي على السرير مع كتاب ونسكافيه، ودخلنا رمضان وأنا على نفس حالة الكسل، فقررت الآتي :
* أمشي وأنا صايمة جنب البحر لمدة ساعة أو نص ساعة العصر، وهذا اللي صار بس طبعاً مش كل أيام رمضان ..

- ما عندي نت بالبيت من قبل شهر رمضان باسبوع، طبعاً اتصالات محد يرد عليه، وصوت يقولي إنه جميع موظفي اتصالات مشغولون حالياً بالرد على استفساراتكم، وأنا منو بيرد على استفساراتي يعني..!!؟، وتلفوني الثاني انتبهت إنه ماتوصلني مسجات عليه أو مكالمات فعرفت إنه البطاقة مقطوعة، حاولت أجدد الاشتراك عن طريق الموبايل كالعادة بس ماشي فايدة، اتصلت فيهم وكالعادة طبعاً..محد يرد علي ..
..
3 مواقف متاشبهة وبنفس اليوم :
- رن تلفون المكتب ولما رديت محد رد عليه أول شيء وبعدين
أنا: ألو
المتصل: أهلاً منال
أنا: مرحبا مجدي
المتصل : امم شخبارج
أنا: الحمدلله ..
المتصل : أنا كنت بطلب الأخ عامر واعتقد طلبت تحويلتج.
أنا: عادي تصير ..

رجعت من الدوام، وإلا يوصلني مسج من صديقتي سناء
حبي ..
أنا : هلا
سناء: باجر فضي نفسج بنروح دبي
أنا: دبي  ..!!! شسالفة
سناء: أووووه منول بالغط  sorry sorry
أنا: عادي

رحت غرفتي وتلفوني مغلق، لما فتحته لقيت missed call من أختي
اتصلت فيها فقالت:
أمبيييه أنا اتصلت فيج، كنت بتصل في جواهر ..
أنا : انزييييييين عادي ..

- وقفت عند باب مكتبي وكان باقي على انتهاء الدوام 5 دقايق، شفت المراسل الهندي طلع من المطبخ وف إيده صحن صغير وفيه تفاحة مقطعة ..
سألني: يريد ..؟
أنا : لا شكرا
وأنا بنفس المكان أرتب الأوراق اللي بإيدي وأشوفه وين بيروح بهالتفاحة.. راح وقف عند باب رئيس القسم اللي بنص الممر، ابتسم لرئيس القسم ومشى، وانا بعدني اطالعه، ووقف على باب المكتب المقابل لرئيس القسم مع صحنه، وقبل ما يدخل وقف بنص الممر وقالي يريد، قتله لا، قالي يوم ما يريد ليش يشوف ..
ضحكت ضحك من خاطري يخس بليسك أنا بس كنت أريد أعرف أنت شبتسوي بهالتفاحة اللي إدلل عليها من مكتب لي مكتب ..
>>
- ضفعت في رمضان 3 كيلو ونص ..!!!! يمكن أكلي كان وايد قليل، وتقريباً يومياً أطلب سلطة من تشيليز اسمها اكسبلوجن .. مافي مثلها أبد .. :)


- ليلة الـ 25 من رمضان كانت ليلة ممكن اعتبرها ليلة مرحلة جديدة في حياتي ..


- طول ليلة العيد وانا تعبانة حمى وزكام وهالحالة تقريبا تصير لي كل عيد ..!! ليش ما أدري .. حاولت إني أقوم من السرير ما قدرت، ما رديت على اي اتصال او مسج، بس على مسج لوحده من صديقاتي، وبعدها وصلني منها هالمسج، لأنها أدرى بحالتي التي تصير لي كل عيد ..

هالاسئلة وصلتني من الصديقة قطرات الندى
2.. ماهي كتب الطفولة التي بقيت عالقة بذهنك ..؟
كل حياتي كانت مجلات وجرايد إلى ان تخرجت من الجامعة .. بس كنت أحب الأطالس وكتب هل تعلم :)

3.. من هم أهم الكتاب الذين قرأت لهم ..؟
وايد ..

4.. من هم الكتاب الذين قررت ألا تقرئي لهم مجدداً ..؟
بدون تفكير "عبده خال"..

5.. في صحراءٍ قاحلة ،، أي الكتب تحملين معك ..؟
وين ما كنت احتاج القران، ورواية عدد صفحاتها ما يقل عن 3 آلاف صفحة ..

6.. من هو الكاتب الذي لم تقرئي له أبداً ،، وتتمنين قراءة كتابه ؟
احتاج أقرا كتب معينة لاني اعتبرها كثقافة مهمة جداً:
السيرة النبوية - كتب تاريخية ثقة - كتب سير ذاتية لشخصيات عربية .... وبعد كتب وايد ..

7.. ماهي قائمة كتبك المفضلة ..؟
الحياة في الادارة - من المحل الى الغنى- اكل، صلاة حب - السجينة - عمارة يعقوبيان- خارج الجسد - الدبولماسية واجهة ومواجهة .... وااااايد كتب عندي وأحبها

8.. ماهي الكتب التي تقرئينها الآن ..؟
هالأيام ما أقرأ شيء بس أحل لعبة سودوكو

9.. أرسلي الدعوَة لأربعةِ مدوّنين من أجل مشاركتنا بذكرياتهم في القراءة
اللي يمر هنيه ويحب يجاوب على الأسئلة يتفضل ..

وبعد مجموعة اشئلة اخرى من الصديقة خواطر شابة :
2- ما هي المواقع المفضلة لديك وتزورها باستمرار؟ ضع رابطها و ما تستفيده منه؟
- بداية يومي تكون مع Google  ومن بعد الصفحة الرئيسيةة اروح الى Google Reader وابدأ بالمدونات اللي موجودة عندي تقريبا 320 مدونة وموقع .
- ثاني موقع "ايلاف الاخباري" وفي اسفل الموقع مجموعة من المواقع الاخبارية الصحف اقرا العناوين الرئيسية والاعمدة اللي اتابعها في الصحف المحلية والعربية .
- مدونتي طبعا ..

3- حول الواجب أيضا إلى خمسة مدونين ؟
كل شخص يمر يجاوب على الاسئلة  ..

- 3 أيام في دبي .. :) من لحظة الوصول الى اليوم الاخير يطوف اليوم من كافيه لـ كافيه ..
Armani cafe
Laduree
dean & deluca
joes cafe
أحب الكافيهات وأكره المطاعم .. ما عدا تشيليز .. :)

- بما إنه ما عندي أشياء أكتبها وبالصدفة شفت مسجات وايميلات احتفظت فيهم في منهم جديد ومنهم قديم شوي ..

موزة صديقة وزميلة عمل

مها زميلة في العمل




دايما أتكلم مصري وأحس الكلمات تطلع مني بالمصري أحيانا أسهل  .. :)
- وايد أشياء المفروض أكتبها بس رايحة عن بالي الحين .. يمكن لأني ماكتبتها مباشرة أول ما تصير  ..
..
..

الأحد، 19 سبتمبر، 2010

رسائلي إليه .. [ 6 ] ..!!



I've never tried to block out the memories of the past, even though some are painful. I don't understand people who hide from their past. Everything you live through helps to make you the person you are now
[  Sophia Loren  ]


ذاكرة الجسد أم ذاكرة ألمي ..

هل تذكر قبل 8 سنوات عندما أخبرتك عن الكتاب الذي أقرأه، وكيف أني وجدته صدفة، وبأني محظوظة بهذه الصدفة، وبأنها أجمل صدفة، يومها ضحكت على كلامي وقلت لي: إن كنتِ محظوظة بحصولك على كتاب جميل بصدفة، إذن فصدفتكِ بي ماذا تسمينها .. ؟..
ليلتها حقاً أضحكتني، وشعرت بالغيرة في كلامك..
من كتاب؟، أتغار من كتاب ..؟
..
وعندما كنت تسألني كل يوم عن الكتاب كنت كمن يسأل عن شيء وهو ينتظر إجابة ترضي غروره بأن أقول له بأن الكتاب لم يعد يهمني .. كنت أفكر في الإجابة وأنا بداخلي تتضارب مشاعر السعادة لهذه الغيرة التي لم تكن تصرح بها ولكنها ودون أن تدري أرضت غرور الأنثى بداخلي ..
.
كنت استمتع بغيرتك من الكتاب، واستمتع بإحساسي برغبتك  الخفية في قراءة الكتاب دون أن تشعرني بذلك لتتعرف على ما يهمني، وما أصبح يشاركك  الاهتمام  والحب، ويشاركك قلبي ..
قربني الكتاب  منك كثيراً، وأشعرني بحبك، وأصبحك أنا حينها أحبك أكثر وأكثر وأكثر ..
.
وتحولت الرواية إلى مسلسل تلفزيوني عرض في شهر رمضان، ومنذ أن بدأ عرضه وأنا مرهقة جداً، فقد بكيت في الحلقة الأولى، وأتعبتني الثانية، وانهرت في الثالثة، فكل جملة تقولها بطل وبطلة المسلسل  كنت قد قرأتها وأنت في حياتي، وأنا اليوم أسمعها دونك.. أسمعها واشتاقك ..!!!!؟

أحببت البطلة كثيراً أشعرتني بأنها عاشقة مثلي، وأحببت البطل أكثر لأنه كان أكثر عشقاً منها.. كانت تكفيني نظرته لأشعر بمدى ما يحمله بداخله لها من مشاعر وألم وغيره وشوق وحب ، أحببت أحلام مستغانمي منذ أن عرفتها وأكثر الآن وأنا أرى روايتها على الشاشة أمامي وكأنها تريدني أن لا أنساك، وبتحويلها هذه الرواية من ملحمة ورقية والتي أرهقتني وهي ورقية إلى أبطال ينقلون مشاعرهم وأحاسيسهم بصوتهم ..

تفاصيل كثيرة جدأً أبكتني في المسلسل والتي كانت  قد أسعدتني قديماً وأنا أقرأها لأنك كنت معي، وكانت سعادتي لاتعادلها أي سعادة في الدنيا فكان وجودك في حياتي هي السعادة بحد ذاتها ...
::
واليوم ومن هنا أقول .. لقلبي وعيني مشاعري ولكل شيء كنت قد وعدته يوماً ما وأنا معك بالفرح، وبأني سأجعلها فرحة دائمة .. لكل هذه الأشياء ولي أنا قبلهم لأني وعدت نفسي يوماً بالفرح .. لكل هذا أقول بأني آسفة جداً، آسفة لأني لم أكن بحجم وعدي.. أو ربما هو قدري لم يرحمني ..
::
::
لك فقط : كنت أخاف أن يشتعل حبك من رماده مرة أخرى فالحب الكبير يظل مخيفاً حتى في لحظات موته، يظل خطيراً حتى وهو يحتضر... [ من رواية ذاكرة الجسد لأحلام مستغانمي ] ..