الصفحات

الثلاثاء، 15 سبتمبر، 2009

نطرتك ع بابي في [ليلة العيد] ..


و نطرتك على بابي بليلة العيد
مرؤوا كل صحابي ووحدك اللي بعيد ..
شو نسيت المواعيد وهدية العيد

[سنة عن سنة - فيروز]*
،،،

في زاوية المقهى أجلس
أشرب قهوتي التي تعودت شربها بعد الفراق
سوداء .. مُرّه
[ كأيامي بعدك ]

،،،

أرتدي نظارتي الشمسية
أخفي بها دموعاً بقيت في عيني منذ ليلة البارحة ..
أتأمل فنجاني ..
واتذكر هذا العيد الذي جاء بدونك
وبدون ضحكتك ..
ورسائلك ..
وبدون اتصالك ..
[ ف يالله فرج غصتي ] ..
هذا فوق احتمالي ..
،،،
،،
اخترنا طاولة أنا وصديقتان ..
تجمعنا نفس الخيبات في الحب ..
انظر في عيونهن ..
أرى حزن مخفي بكحل وابتسامة مزيفة ..
فكل واحدة منا تحتفل بعيدها وحيدة .. بعد فراق زارنا في نفس السنة..
كنت أقلهن قدرة على إخفاء حزني ..
فهذا فعلاً فوق أحتمالي ..
فأنا قبل هذا العيد كنت [ عاشقة ] ..
واليوم
مجرد [ بقايا أنثى ] تحمل جروح وحزن وآلام ..
،،،
،،،

وفجأة
تثيرني رائحة عطر في المقهى ..
أتلفت ممنية نفسي برؤيتك، فهذا عطرك المفضل [ POLO ]
الذي كنت أملأ رئتي به وأنا معك ..
ولكن ،،
لم تكن أنت ،،
فأنزل رأسي بخيبة وغصة ..
وأعود متأملة فنجاني ..
وبدمعة في عيني تكابر .. ولكنها في الأخير تنزل ..


له فقط : يدري بعيني داره ومقداره .. لكن طريقه اختاره..* *


*لسماع أغنية فيروز الضغط على اسم الأغنية .
** أغنية راشد الماجد [ من لقى أحبابه ] .