الصفحات

الأحد، 19 سبتمبر، 2010

رسائلي إليه .. [ 6 ] ..!!



I've never tried to block out the memories of the past, even though some are painful. I don't understand people who hide from their past. Everything you live through helps to make you the person you are now
[  Sophia Loren  ]


ذاكرة الجسد أم ذاكرة ألمي ..

هل تذكر قبل 8 سنوات عندما أخبرتك عن الكتاب الذي أقرأه، وكيف أني وجدته صدفة، وبأني محظوظة بهذه الصدفة، وبأنها أجمل صدفة، يومها ضحكت على كلامي وقلت لي: إن كنتِ محظوظة بحصولك على كتاب جميل بصدفة، إذن فصدفتكِ بي ماذا تسمينها .. ؟..
ليلتها حقاً أضحكتني، وشعرت بالغيرة في كلامك..
من كتاب؟، أتغار من كتاب ..؟
..
وعندما كنت تسألني كل يوم عن الكتاب كنت كمن يسأل عن شيء وهو ينتظر إجابة ترضي غروره بأن أقول له بأن الكتاب لم يعد يهمني .. كنت أفكر في الإجابة وأنا بداخلي تتضارب مشاعر السعادة لهذه الغيرة التي لم تكن تصرح بها ولكنها ودون أن تدري أرضت غرور الأنثى بداخلي ..
.
كنت استمتع بغيرتك من الكتاب، واستمتع بإحساسي برغبتك  الخفية في قراءة الكتاب دون أن تشعرني بذلك لتتعرف على ما يهمني، وما أصبح يشاركك  الاهتمام  والحب، ويشاركك قلبي ..
قربني الكتاب  منك كثيراً، وأشعرني بحبك، وأصبحك أنا حينها أحبك أكثر وأكثر وأكثر ..
.
وتحولت الرواية إلى مسلسل تلفزيوني عرض في شهر رمضان، ومنذ أن بدأ عرضه وأنا مرهقة جداً، فقد بكيت في الحلقة الأولى، وأتعبتني الثانية، وانهرت في الثالثة، فكل جملة تقولها بطل وبطلة المسلسل  كنت قد قرأتها وأنت في حياتي، وأنا اليوم أسمعها دونك.. أسمعها واشتاقك ..!!!!؟

أحببت البطلة كثيراً أشعرتني بأنها عاشقة مثلي، وأحببت البطل أكثر لأنه كان أكثر عشقاً منها.. كانت تكفيني نظرته لأشعر بمدى ما يحمله بداخله لها من مشاعر وألم وغيره وشوق وحب ، أحببت أحلام مستغانمي منذ أن عرفتها وأكثر الآن وأنا أرى روايتها على الشاشة أمامي وكأنها تريدني أن لا أنساك، وبتحويلها هذه الرواية من ملحمة ورقية والتي أرهقتني وهي ورقية إلى أبطال ينقلون مشاعرهم وأحاسيسهم بصوتهم ..

تفاصيل كثيرة جدأً أبكتني في المسلسل والتي كانت  قد أسعدتني قديماً وأنا أقرأها لأنك كنت معي، وكانت سعادتي لاتعادلها أي سعادة في الدنيا فكان وجودك في حياتي هي السعادة بحد ذاتها ...
::
واليوم ومن هنا أقول .. لقلبي وعيني مشاعري ولكل شيء كنت قد وعدته يوماً ما وأنا معك بالفرح، وبأني سأجعلها فرحة دائمة .. لكل هذه الأشياء ولي أنا قبلهم لأني وعدت نفسي يوماً بالفرح .. لكل هذا أقول بأني آسفة جداً، آسفة لأني لم أكن بحجم وعدي.. أو ربما هو قدري لم يرحمني ..
::
::
لك فقط : كنت أخاف أن يشتعل حبك من رماده مرة أخرى فالحب الكبير يظل مخيفاً حتى في لحظات موته، يظل خطيراً حتى وهو يحتضر... [ من رواية ذاكرة الجسد لأحلام مستغانمي ] .. 

هناك 16 تعليقًا:

سلة ميوّة يقول...

انتظرت عودتك طويلاً


لتعودي قبل ( المعاشات )
وترسمي ابتسامة في قعر غربتي


نعم...رغم آلام الرسائل
لكنك انت وحدك من يعلم مدى عشقي لها..
لأنك تخطين بقلمك
سيرة ذاتيه عن مشاعري ...قبل أعوام..شهور..أيام..أو حتى لحظات قصيره...


منال....

عوده حميدة...

اشتقنا:*

mese يقول...

صحيح الماضي لا ينسى,والذكريات ظل يتبعنا أينما نتجه...

كنت متأكدة أنج راح تتابعين المسلسل :) أنا بعدني ما تابعته, بس شفت شوي منه جيه عالسريع,وحسيته واااايد بارد مش مثل روعة الكتاب,بس راح أتابعه ألحين عشان أعيش الأحداث مثلج =>

ودي لج..

خواطر شابة يقول...

انا لم اقرأ الرواية لكن تابعت المسلسل واعرف تماما ما تتحدثين عنه عمق الحوار وقيمة الكلمات والتعابير المصوغة كلها اشياء شدتني للعمل وانا بعد رؤيته بصريا عندي رغبة في قراءة الرواية.
الربط الذي قمت به بين الكتاب وبين ما رويته عن الذكريات اعطى للموضوع بعدا انسانيا كبيرا
دمت بكل الود

هيفاء يقول...

حقيقة لم اشاهد المسلسل ..
لكني أحببت ما قرأته هنا وأعجبني
عشق عذب وابدعتي في التشويق
ودي

Manal E. AlNuaimi يقول...

تو ما نور ال BLOG

عاد انا اخر هالشهر بنزل بوست علشانج وبسميه
BUY BYE SEPTEMBER & AUGAST

أعلم بأنه بيننا الكثير من الاشياء المتشابهة لذلك اجدك دائما هناك دون ان انتظرك ..
وافتقدتك كثيرا ف غيابك ..
لاني على يقين بان ما اكتبه يمثل جزءا فيكِ او يشبهه ..

صرت اكثر شوقا منكم لكتابة الرسائل، واكثر سعادة عند الانتهاء منها ونشرها، بالرغم من المعاناة عند كتابتها لأنها تفتح جروح لم تبرأ ..

وحشاني أد كده .. :)

-----

mese

انتي وين .. غبتي وقلتي عدووولي .. :)

من ايام تصوير المسلسل وانا اتابع الاخبار التي تنشر عنه .. :) لانه موضوع المسلسل صار له سنين والحمدلله انه خلاص اتصور وانعرض .. :)

مش كل الاحداث اللي نقراها تقدر تنقلها الكاميرا، تبقى الرواية مليئة بالتفاصيل المشوقة ..

ومعاج بأن في بعض الاحداث باردة بشكل فظيع .. :) بس بعد تابعته ما قدرت ما اتابعه ما قدرت .. :)

شو من الكتب تقرين هالايام ..؟

------

خواطر شابة ..

دائما افضل قراءة الكتاب ومن ثم مشاهدة الفيلم او المسلسل عنه، لان الكتاب يرسم تفاصيل كثيرة، واحداث اكثر ، ومتعته بالنسبة لي اكبر .. :)

بالرغم من انه اعيب على المسلسل بانه بالفصحى، وبان السيناريو كان دون المستوى في راي الكاتبة الا ان فكرته بحد ذاتها رائعة جدا جدا ..

ان كنت تفضلين القراءة الالكترونية ف عندي ثلاثية احلام (ذاكرة الجسد - فوضى الحواس - عابر سرير ) كنسخ الكترونية
استطيع ان ارسلها لك بالايميل ..

-----

هيفاء

الكثير قارن بين الرواية والمسلسل وبان الرواية كانت اكثر نجاحا، ولكن يبقى للمسلسل مكانه أيضا، وليس من المنصف ان تكون بينهم مقارنه .. لذلك فانا افضل ان تقرأي الرواية قبل ان تشاهدي المسلسل .. :) لانها مليئة بالتفاصيل ولكي ترسمي ابطالها في خيالك قبل ان تريهم ..


ومساء الخير على الجميع ..:)

AL Ro0oR يقول...

لوول حصلت حد حب المسلسل !

اللي حولي مايحبون هالنوعية من المسلسلات

مدري حسيت فيه متعة كثير !!

ماقريت الكتاب بس ودي !

وقريبا باذن الله !

* منول كتاباتج استمتع بها ^_^

Manal E. AlNuaimi يقول...

AL Ro0oR

عني حبيت المسلسل واااايد بدل هم مسلسلات الخليجية اللي كلها نكد في نكد .. هذا كان شيء غير ، شيء رومانتيك ..:)

انا بعد محد قريب مني تابعه ..
واذا حابه تقرين لكتاب ابعثيلي ايميل فاضي على ايميلي وببعثها لج ..
manal.alnuaimi@gmail.com
الرواية جو ثااااااااني ..

fleur de Rif يقول...

مؤلمة هي التفاصيل التي لا تموت بعد الحب وتبقى لتحاصرنا وتعيدنا لما كان...

التحدي الاعظم هو التعايش مع الذكرى و هزمها..(ماعدا مصير الموت الذي ينتظرنا).. كل شيء ممكن

خواطر شابة يقول...

نعم من فضلك ارسليها لي ايميلي هو
naciri192002@yahoo.fr
وشكرا لك مقدما

غير معرف يقول...

halaa manal,
waaain me5tafia yal 5ainaa,waiting for yew to post..
found ur blog few months ago through my sis after telling me that ur da talk of da town,mostly in college community ;P

i've read all ur posts ;O one after another without the feeling of time..ur blog is one of those blogs that i enjoy reading every line of it without skipping anyone..
loved rasa2ele ilayh waaayed n loved ur classy way in writing it..
a7es finally there is a change..to
read for an emirate girl in ARABIC!!..

bs ektebeee akthaaar plz =)


ADistic-Girl

قوس قزح يقول...

لحظات تكون الذكريات ماثلة امامنا
وكأننا لا نزال نعيش بداخلها ..
و لأنك وفيه جداً ..فمازال هذا الامل يحذوك ..

.. ارجو ان تتحقق لك آمالك ..

Manal E. AlNuaimi يقول...

fleur de Rif

تبقى ذكريات الحب بالرغم من مرارتها شيء جميل في حياتنا .. اسعدنا في حينه ..وجعلنا اجمل وانقى وارقى لذلك يجب ان نبقي هذه الذكرى بداخلنا دائما لانها كانت في يوم من الايام سببا في سعادتنا ..

========

خواطر شابة

تم ارسال الثلاثية ..
قراءة ممتعة

=========

غير معرف
ADistic-Girl

اول ما قريت الرد اتوقعت اني اعرفج بس للاسف احس ما عرفتج ..

ربما لستي الاولى التي تكتب لي اعجابها بالرسائل، ولكني ساعيد لكي ما كتبته من قبل، أنه بالرغم من الم الذكرى، والم التفاصيل وغصة الفراق، وحزن الكتابة بحب في وقت لا يوجد به حب الا اني اكتبها لكم هنا لانكم استمتعتم بالقراءة ولان كل كلمة منكم اسعدتني ..


=======

قوس قزح

هي كذلك لازالت موجودة بداخلي .. لانها كانت من بين اجمل الاشيء التي مرت بي في حياتي ..

خواطر شابة يقول...

شكرا جزيلا لك على كتب احلام مستغانمي لقد توصلت بها.
أتمنى منك الاطلاع على أخر تدوينة لي
دمت بكل ود

Manal E. AlNuaimi يقول...

خواطر شابة

اجابات التدوينة ستكون خلال هاليومين في بوست نهاية الشهر .. :)

نداء مصالحه يقول...

منوووله يا منوووووله ... إشتقتلج موووووووت ... آسفه على غيابي :(

بدايةً اقتباسك يينّن ذبحني ذيح :P

لما قرأت الرساله بجد انصدمت ... شقد قريبه مني يا منوله .. أنا قرأت الروايه مثلج وحسيت زيج .. روايه أكثر من رائعه .. وأحببتُ أكثر وأكثر وأكثر :$

ما ادري شقلج بعد بس ما أدري ليش احسج قريبه وتحجين كل يلي فبالي

سمعيني أخبارج الطيبه يا قمررررر
هاي أحلى بوسه للغوالي :$ مواااااحااااا

AL Ro0oR يقول...

وصلني الايميل
ثااانكس منول !

بس كانت لي سفرة ولقيت كتاب فوضى الحواس وقريته !
اللي من كثر ماعجبني ابى اقراه مرة ثانية !
بس كرهت اني شفت المسلسل قبل لا اقراه !
حدني بالتخيل !
والحين عندي كتاب عابر سرير وقاعدة اقراه بتلذذ
وحيل اتشكرك وانا اقراه !

مالها كتب بعدهم خخخ غير نسيان !

شكلي بقرا ذاكرة الجسد عقب ماخلصهم !

وثانكس أخيرة !^_^