الصفحات

الخميس، 13 أغسطس، 2009

كتاب نسيان.com لأحلام مستغانمي


قبل يومين اشتريت كتاب نسيان.com لأحلام مستغانمي من مكتبة المجرودي في مركز برجمان، وحملته معي كمن يحمل بيده شيئاً ثميناً، وذهبت لأقرب cafe وطلبت قهوتي وأخترت زاوية هادئة وجلست فيها، وأخرجت الكتاب من حقيبتي لأبدأ في قراءته.

وعني، أعشق الكاتبة لدرجة أني أدمنت على إعادة قراءة رواياتها كلما أصبت بإحباط عاطفي (وياكثره)، ولدرجة بأني احتفظ بروايتها في مكان خاص بعيداً عن بقية الكتب الخاصة بي..

الكتاب هو بداية لسلسة ستتكون من أربعة كتب، أي حسب فصول السنة الأربعة، فصل اللقاء والدهشة، فصل الغيرة واللهفة، فصل لوعة الفراق، فصل روعة النسيان..
أعود لأتحدث عن الكتاب، وهنا سأقول رأيي الخاص بي بعدما انتهيت من قراءة الكتاب أو بمعنى آخر [ أجبرت نفسي على قراءتهبدا لي من البداية مهلهلاً، أظهرت الكاتبة فيه الكثير من المدح لرواياتها السابقة بالرغم من عدم حاجتها لذلك، والكثير الكثير من المدح للاصدار الجديد والذي من الأولى ان يأتي هذا الرأي من القراء والنقاد لا من الكاتب نفسه، بالاضافة إلى أنه عندما نتحدث عن الحب أكره تقسيمه الى حب الرجال وحب النساء وتصنيفه باحتلاف الجنس، فكيف وقد جاءت الكاتبة بكتاب خاص للنساء فقط وكأن النساء هن فقط من يعانين من ذكرى الحب ويرغبن في نسيانه، [ يعني لم أستسغ الفكرة ] ..


الأسلوب الذي جاء في الكتاب يختلف اختلافا جذرياً عن كل ما كتبته أحلام سابقاً، حيث جاء أقل مستوى عن ما تعودنا عليه في كتاباتها ..
ولكن أعجبتني بعض الجمل التي جاءت من بين سطور في الكتاب ، أما بشكل عام فالكتاب لم يروق لي.. ولم يعجبني.. !!! ربما لأني من أولئك الناس الذين لايرغبون في النسيان، ودائما أبحث في ذاكرتي عن أشياء أوقظها لأتذكرها بعد كان قد مر علىها شي من النسيان المؤقت.. فمالكم بالحب ..

هناك 8 تعليقات:

عبد الحكيم الجزائري يقول...

صباح الخيرات
الحب فطري في الإنسان ، والنسيان شيئ لا يفارق الإنسان مادام على قيد الحياة
*-*-.
نريد أن نفرق بين الرجل والمرأة في مجال الفكر والعطاء ، أماالجنس لا يعتبر مهما لأننا ببساطة لم نخلق أنفسنا .
-*-*..
فلنتكلم عن الإنسان وفقط .

Manal يقول...

مرحباعبدالحكيم ..

لأننا نريد أن نتكلم عن الانسان فقط دون الفصل بينه على أساس جنسه لهذا السبب لم استسغ فكرة الكتاب وماجاء فيها .. وكأنما النساء هن فقط من يعاني بعد الفراق وليس كلا الجنسين ..

وأتمنى قراءة رأيك في الكتاب بعد أن تقرأه ..

ومساك خير دايما .. :)

Rawan .. يقول...

عابر سرير ،
فوضى الحواس ،
ذاكرة الجسد ،
و كل ما قرأته لـ أحلام مستغانمي كان مني قريباً ..

لي عودة ،
بعد أن أقرأ هذا الكتاب ..
: )

Manal يقول...

عزيزتي Rawan

ثلاثية أحلام التي ذكرتيها هي بمثابة [ ملحمة عشق اسطووورية ] لا يختلف على جماليتها اثنين ..:) وانا من معجبيها..

وبانتظار رايج في الكتاب عزيزتي ..

GUCCI-q8 يقول...

احلام مستغاني

لا تعليق على سيدة القلم

Manal يقول...

مرحيا عزيزتي GUCCI-q8
الكثير الكثير من الالقاب التي قد تطلق على احلام مستغانمي وهي تستحقها كلها ..

ولكن دائما لكل حصان كبوة، لذلك فانا أرى أنها لم توفق في اصدارها الاخير .. ربما لأنه جاء على عجل، أي أنها انتهت منه في غضون 3 اشهر، بينما الروايات الأخرى كانت تستغرق منها فترة لا تقل عن السنة واكثر ..

قد يكون رأيك مختلف وقد يغير من رأيي لأنك قد ترينه من زاوية أخرى لم انتبه لها، لذلك يسعدني قراءة رايك الخاص بالكتاب بعد ان تقرئييه ..:)

سعيدة بهذا المرور ..

SHAHAD يقول...

اهلا منال

قرأت الكتاب
واستمتعت به كثيرا
هناك نساء تحتاج إلى هذا الكم من التحامل على نسيان الرجل !
ممم سأكتب رأيي بالتفصيل في مدونتي قريبا : )

جميلة مدونتك : )

Manal يقول...

مرحبا عزيزتي SHAHAD

بانتظار رأيك بالتفصيل، لانه قد يجعلني أعيد قراءة الكتاب وربما أغير رايي فيه..
(مع إني أشك بأني سأعيد قراءته) ..:)

لأن المرأة أكثر حديثا وتعبيرا عما بها نظن بأنها هي فقط من تحتاج الى طرق للنسيان، وأن الرجل لايحتاج ذلك، وهذه النقطة هي التي جعلتني لا استسيغ فكرة الكتاب ..
فكلاهما [الرجل والمرأة] يحملان مشاعر وأحاسيس ليس من السهل عليهما تجاوزها بعد الفراق، وربما في كثير منها يعاني الرجل اكثر من المرأة ..

بانتظار رأيك ..:)
وسعيدة جدا بهذا المرور وبرأيك في مدونتي ..